7 كانون الثاني يناير 2014 / 13:02 / منذ 4 أعوام

مقتل ستة باكستانيين بسبب زيارة لضريح صوفي

اسلام اباد (رويترز) - قالت الشرطة انه جرى العثور على ست جثث ملقاة في ضريح صوفي بمدينة كراتشي في جنوب باكستان يوم الثلاثاء مع رسالة يزعم كاتبها انها من طالبان تقول ان الرجال قتلوا بسبب زيارة الضريح.

واغلب الباكستانيين صوفيون. وترفض طالبان كثيرا من التعاليم الصوفية ومنها التعبد في الاضرحة.

ويزداد العنف الطائفي في انحاء باكستان مع تفجير ضريحين صوفيين في السند العام الماضي.

وقال ضابط كبير بالشرطة لرويترز ان الجثث الست عثر عليها خارج الضريح في كراتشي صباح يوم الثلاثاء مع رسالة تزعم انها من حركة تحريك طالبان فضل الله.

ونقل عن الجماعة قولها في الرسالة ”الناس الذين يزورون الاضرحة سيلقون نفس المصير.“

واضاف الضابط ان اثنين من القتلى كانا مقطوعي الرأس بينما كان البقية مذبوحين وذلك في اول حادث قتل جماعي في ضريح يعلم بوقوعه.

ومدينة كراتشي التي يسودها العنف مخترقة بشدة من جانب طالبان وكانت مسرحا لوقائع اعدام على غرار التي تنفذها الحركة.

وانتخب الملا فضل الله زعيما لطالبان في نوفمبر تشرين ثاني الماضي ويعرف بإصداره توجيهات بقطع الرؤوس بشكل جماعي.

من سيد رضا حسن

اعداد علي خفاجي للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below