14 كانون الثاني يناير 2014 / 13:07 / بعد 4 أعوام

برنامج الأغذية العالمي يضطر إلى قطع المساعدات عن مليون شخص في زيمبابوي

هاراري (رويترز) - قال برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة يوم الثلاثاء إن مليونا من المستفيدين من مساعداته الغذائية في زيمبابوي معرضون للجوع لأن نقص التمويل سبب عجزا كبيرا في المساعدات.

مواطنون في زيمبابوي يتلقون مساعدات غذائية في موتاواتاوا على بعد 220 كم من العاصمة هاراري يوم 25 نوفمبر تشرين الثاني 2013. رويترز

وكان البرنامج قال في سبتمبر أيلول إن 2.2 مليون شخص في الدولة الافريقية يواجهون نقصا في الغذاء وهو أكبر عدد لهم منذ أربع سنوات وذلك بعد جفاف وحصاد شحيح.

وعبر البرنامج عن أمله في زيادة عدد من تشملهم عمليات الاغاثة التي يقوم بها إلى 1.8 مليون لكنه قال إنه اضطر بدلا من ذلك إلى تقليل عدد من يحصلون على الدعم بسبب نقص الاموال.

وأضاف في بيان ”اضطررنا في الواقع إلى وقف الحصص عن مليون من مستحقينا في الشهور القليلة الماضية ومن المرجح وقفها بصورة أكبر اعتبارا من الشهر المقبل.“

وتتكون الحصة الشهرية من زيت الطهي والفول والذرة والمواد الغذائية الأساسية.

وقال البرنامج إنه بحاجة إلى 60 مليون دولار لتنفيذ عمليات إغاثة كاملة خلال الشهور الستة المقبلة في الدولة الفقيرة التي يعيش بها 13 مليون شخص.

وعدد المحتاجين للمساعدات الغذائية في زيمبابوي هو الأكبر منذ مطلع عام 2009 عندما انتهى تراجع اقتصادي استمر لمدة عشر سنوات.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below