الشرطة البريطانية لن تتخذ أي اجراء ضد مشتبه به في واقعة اطلاق رصاص بالألب

Wed Jan 15, 2014 12:16pm GMT
 

لندن (رويترز) - قالت الشرطة البريطانية يوم الأربعاء إنها لن تتخذ المزيد من الاجراءت ضد شقيق رجل قتل في اطلاق رصاص في جبال الألب الفرنسية لعدم كفاية الأدلة.

وقتل سعد الحلي (50 عاما) وهو بريطاني من أصل عراقي بالرصاص مع زوجته ووالدة زوجته أثناء مرورهم بالسيارة عبر منطقة غابات قرب أنيسي بالقرب من الحدود السويسرية والإيطالية في سبتمبر أيلول عام 2012 .

ونجت ابنتاه من الهجوم إلا أن الفرنسي سيلفان موييه الذي مر بدراجته أثناء الهجوم قتل أيضا بالرصاص.

وألقت الشرطة البريطانية في يونيو حزيران الماضي القبض على زيد شقيق الحلي في منزله في تشسنجتون في ساري.

وقالت في بيان "في هذه المرحلة ليست هناك أدلة كافية لاتهامه بأي جريمة ولن تتخذ الشرطة المزيد من الاجراءات في هذا الوقت."

وتابعت "هذا تحقيق تقوده فرنسا ويواصل ضباط من ساري وفريق مكافحة الجريمة في ساسكس العمل عن كثب مع السلطات الفرنسية. قمنا بتحريات موسعة في المملكة المتحدة."

(إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير دينا عادل)