16 كانون الثاني يناير 2014 / 07:09 / بعد 4 أعوام

أفغانستان تطلب العون لمكافحة المخدرات بعد انتاج قياسي للافيون

فيينا (رويترز) - قال وزير مكافحة المخدرات الافغاني دين محمد مبارز رشيدي ان بلاده تحتاج مساعدات مالية اضافية لحربها ضد المخدرات بعد ان وصل انتاج الافيون إلى رقم قياسي العام الماضي وذلك مع استعداد القوات الاجنبية لمغادرة البلاد بنهاية العام.

زهور خشخاش في حقل باقليم جلال اباد شرقي افغانستان يوم 7 ابريل نيسان 2013. رويترز

وأفغانستان أكبر منتج للخشخاش في العالم الذي يصنع منه الافيون والهيروين.

ورغم جهود استمرت لأكثر من عشر سنوات لاثناء المزارعين الافغان عن زراعة الخشخاش ومكافحة الفساد وقطع الروابط بين تمرد طالبان والاتجار في المخدرات زادت مساحة زراعة الخشخاش عام 2013 الى 516 ألف فدان اي بزيادة 36 في المئة عن العام السابق.

وقال الوزير الافغاني لرويترز بعد محادثات مع كبير مسؤولي الامم المتحدة لمكافحة المخدرات يوري فيدوتوف ”حتى نقنع المزارع الافغاني بعدم زراعة الخشخاش نحتاج الى ان نوفر له مصدر رزق آخر.“

وأضاف ”هناك حاجة لمزيد من الموارد المالية لمكافحة هذه الظاهرة بشكل فعال.“ وقدر انه خلال 12 عاما تم انفاق سبعة مليارات دولار على حملة مكافحة المخدرات.

وصرح بأن هناك حاجة أيضا ”لعقوبات شديدة“ لتجار المخدرات وأضاف ”آمل انه في عام 2014 سنشهد تراجعا في الزراعة والانتاج معا.“

ولم يتضح بعد مدى استجابة المانحين لمناشدة الوزير الافغاني لكن مسؤول الامم المتحدة قال ان مؤتمرا للمانحين سيعقد في العاصمة اليابانية طوكيو في وقت لاحق من العام.

إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below