18 كانون الثاني يناير 2014 / 18:28 / بعد 4 أعوام

الشرطة التركية تطلق الغاز المسيل للدموع على محتجين في اسطنبول

شرطة مكافحة الشغب تستخدم مدافع المياه لتفريق متظاهرين في اسطنبول يوم السبت - رويترز

أنقرة (رويترز) - أطلقت الشرطة التركية الغاز المسيل للدموع يوم السبت لتفريق مئات المحتجين في ميدان تقسيم بوسط اسطنبول والذين كانوا يتظاهرون أساسا ضد مشروع قانون للحكومة سيزيد من الرقابة على الانترنت.

وشتهد مراسل رويترز المحتجين يهرعون إلى الشوارع الجانبية بعد ان استخدمت الشرطة مدافع المياه والغاز المسيل للدموع. وأغلقت المتاجر ابوابها.

واندلعت مظاهرات على نطاق اصغر في مدينة ازمير الساحلية وفي العاصمة أنقرة حيث ردد نحو 300 محتج هتافات مناوئة للحكومة ولمشروع القانون الخاص بالانترنت.

ويقضي مشروع القانون بإعطاء المحاكم سلطة الحكم في إمكانية إزالة أي مواد من على الانترنت "تنتهك الحقوق الشخصية" وهو بند يقول معارضوه انه نص مبهم وقد يؤدي إلى اغلاق تعسفي لمواقع على الانترنت.

وينص مشروع القانون ايضا على ان بامكان المواطنين التقدم بطلب لهيئة الاتصالات السلكية واللاسلكية الحكومية وللمحاكم لمنع اي مواد "تنتهك سرية الحياة الخاصة."

إعداد حسن عمار للنشرة العربية-تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below