21 كانون الثاني يناير 2014 / 14:02 / منذ 4 أعوام

الشرطة الروسية تقتل زعيما اسلاميا متشددا قبل دورة الالعاب الاولمبية

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أثناء مؤتمر صحفي في سوتشي يوم الأحد. صورة لرويترز من وكالة ريا نوفوستي (تستخدم للأغراض التحريرية فقط ويحظر بيعها للاستخدام في التسويق أو أغراض دعائية)

موسكو (رويترز) - قالت اللجنة الوطنية لمكافحة الارهاب يوم الثلاثاء إن الشرطة قتلت اسلاميا متشددا بارزا في تبادل لاطلاق النار في شمال القوقاز الروسي قبل انطلاق دورة الالعاب الاولمبية الشتوية في منتجع سوتشي.

جاء اطلاق النار على الدار ماجاتوف وهو مشتبه به في هجمات عديدة على أهداف روسية في منزل كان يختبيء به في اقليم داغستان في اطار حملة أمنية مشددة مع اقتراب دورة الالعاب.

ويغامر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بقدر كبير من مكانته الشخصية والسياسية برهانه على نجاح دورة الالعاب التي تفتتح في السابع من فبراير شباط ووضع قوات الامن في حالة تأهب قتالي في سوتشي.

وقالت اللجنة الوطنية لمكافحة الارهاب ان ماجاتوف كان يتزعم جماعة مسلحة في منطقة بابيورت باقليم داغستان.

وأعلنت جماعة إسلامية متشددة في لقطات فيديو وضعت على الانترنت يوم الاثنين المسؤولية عن تفجيرين انتحاريين قتلا 34 شخصا على الاقل في الشهر الماضي في مدينة فولجوجراد الروسية وهددت بمهاجمة دورة الالعاب الاولمبية الشتوية التي ستقام في منتجع سوتشي.

وفي تحذير للرئيس بوتين بشأن دورة الالعاب قال رجل في شريط فيديو باللغة الروسية ”اذا نظمتم دورة الالعاب الاولمبية فانكم ستتلقون هدية منا... لكم ولجميع السياح الذين سيأتون.“

وفي مدينة سوتشي نفسها قال سكان ان ملصقات ظهرت لامرأة من داغستان تشتبه السلطات الروسية في انها ربما تخطط لتفجير انتحاري. وقال بوتين ان روسيا يمكنها ان تتعامل مع المخاطر الامنية.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below