22 كانون الثاني يناير 2014 / 07:24 / بعد 4 أعوام

المعارضة الأوكرانية تقول إن يانوكوفيتش وافق على محادثات معها لحل الازمة

محتجون ينصبون حاجزا خلال مسيرة في كييف يوم الأربعاء. تصوير: فاسيلي فيدوسينكو - رويترز

كييف (رويترز) - قال زعيم للمعارضة في اوكرانيا إن الرئيس فيكتور يانوكوفيتش وافق على لقاء ثلاثة من زعماء المعارضة يوم الاربعاء لاجراء محادثات حول ازمة أدت إلى اشتباكات عنيفة بين المحتجين والشرطة.

وكتب ارسني ياتسينيوك وهو وزير اقتصاد سابق في تغريدة على تويتر "أكد (يانكوفيتش) عقد الاجتماع."

وكان رئيس الوزراء الاوكراني ميكولا ازاروف قال إن الاحتجاجات المناهضة للحكومة جلبت "ارهابيين" الى شوارع كييف وتعهد بمعاقبة كل "التصرفات الاجرامية" حتى بعد مواجهة بين الشرطة ومحتجين قرب مقر الحكومة.

واستخدم ازاروف في كلمة أمام حكومته لهجة حادة في الحديث عن المحتجين الذين احتشدوا من جديد يوم الأربعاء بالمئات بعد تقارير عن مقتل ثلاثة محتجين على الاقل بينهم اثنان قتلا بالرصاص.

وأضاف ازاروف "الإرهابيون في ميدان الاستقلال احتجزوا عشرات الأشخاص وضربوهم... أعلن رسميا أن هؤلاء مجرمون يجب أن يتحملوا نتيجة أعمالهم."

واتهم رئيس الوزراء زعماء المعارضة بالتحريض على "الاعمال الاجرامية" بالدعوة الى احتجاجات مناهضة للحكومة قال انها تقوض استقرار الوضع في أوكرانيا.

لكن في خطوة تسلط الضوء على انتقاد الولايات المتحدة لصرامة تعامل الشرطة الاوكرانية مع المحتجين قالت السفارة الامريكية في كييف انها رفضت اصدار تأشيرات سفر لأوكرانيين تورطوا في أعمال عنف للشرطة ضد المحتجين في نوفمبر تشرين الثاني وديسمبر كانون الاول.

ولم تذكر السفارة المسؤولين بالاسم لكنها قالت إنها تبحث اتخاذ خطوات اخرى ضد المسؤولين عن العنف الحالي.

ودعا الاتحاد الاوروبي حكومة اوكرانيا والمعارضة الى الدخول في حوار حقيقي.

وقالت كاثرين اشتون مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي في بيان "ادين بشدة التصعيد العنيف للاحداث في كييف الليلة الماضية مما أدى الى سقوط قتلى."

والمتظاهرون في الشارع منذ نوفمبر تشرين الثاني بعد أن أغضبهم قرار يانوكوفيتش التخلي عن اتفاق تجاري مع الاتحاد الاوروبي والقبول عوضا عنه بمساعدات مالية من روسيا.

لكن الاحداث تحولت الى العنف يوم الأربعاء بعد مقتل شخصين اصيبا بطلقات نارية وفقا لبيان للمدعي العام. وأفادت تقارير بأن محتجا ثالثا قتل بعد سقوطه من فوق استاد دينامو لكرة القدم.

وقال ازاروف يوم الاربعاء ان الشرطة المنتشرة في الشوارع لا تحمل أسلحة ونفت وزارة الداخلية ان تكون الشرطة قد استخدمت اسلحة خلال الازمة.

وقال جوزيه مانويل باروزو رئيس المفوضية الأوروبية يوم الأربعاء إن الاتحاد الأوروبي يمكن أن يتخذ إجراءات ضد اوكرانيا بعد تقارير بمقتل ثلاثة متظاهرين خلال أعمال عنف أثناء الليل.

وأضاف أن الاتحاد الأوروبي صدم بسقوط قتلى ويشجب استخدام القوة ويدعو جميع الأطراف إلى وقف العنف على الفور.

وقال للصحفيين "سنتابع عن كثب هذه التطورات وسنقيم أيضا الاجراءات المحتمل أن يتخذها الاتحاد الأوروبي وآثارها على علاقتنا مع هذه الدولة."

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below