22 كانون الثاني يناير 2014 / 09:44 / منذ 4 أعوام

مقتل 6 من حراس راكب دراجة اسباني بالرصاص في باكستان

كويتا (باكستان) (رويترز) - قالت الشرطة الباكستانية إن مسلحين قتلوا بالرصاص ستة من حراس راكب دراجة اسباني يوم الاربعاء في منطقة مضطربة ونائية بغرب البلاد قتل فيها يوم الثلاثاء 24 شخصا في تفجير حافلة للزوار الشيعة.

وأضافت أن راكب الدراجة الذي أصيب بجروح طفيفة كان قد عبر من ايران إلى إقليم بلوخستان في غرب باكستان. وأصيب ستة من حراسه.

وذكرت الشرطة أنها لا تعلم السبب الذي دفعه لركوب الدراجة في مثل هذه المنطقة الخطرة. وكانت قوات الامن الباكستانية قد كلفت 12 حارسا بحمايته لان المنطقة تعاني من عمليات خطف وعنف طالبان وحركة تمرد انفصالية واعمال قتل طائفية وفرق اغتيال وتهريب مخدرات.

وخطفت امرأتان من جمهورية التشيك استقلتا حافلة في نفس الطريق في مارس اذار ولم يفرج عنهما حتى الان.

وتعرض راكب الدراجة الاسباني وحراسه للهجوم في منطقة ماستونج.

وقال شفقة انور شاواني مساعد مفوض الشرطة في ماستونج ”قتل ستة رجال امن تابعين لنا وهم يحاولون انقاذ راكب الدراجة الاسباني الذي اصيب بجروح طفيفة.“ وأضاف أن أحد المهاجمين قتل.

وكان تفجير استهدف حافلة في نفس المنطقة أمس قد أسفر عن مقتل 24 زائرا شيعيا بينهم الكثير من الاطفال والنساء.

وتنتشر الهجمات الطائفية على نحو متزايد في باكستان حيث يمثل الشيعة ما يصل إلى 20 في المئة من تعداد الباكستانيين وهو 180 مليون نسمة.

وتظاهر مئات الشيعة يوم الاربعاء احتجاجا على تفجير الحافلة وجلسوا على الطريق بجوار جثث القتلى في كويتا عاصمة الاقليم.

ونظم الشيعة احتجاجات مماثلة تطالب بتوفير الحماية لهم بعد مقتل نحو 200 شخص معظمهم من الشيعة في تفجيرات في كويتا عاصمة بلوخستان العام الماضي.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below