22 كانون الثاني يناير 2014 / 22:34 / بعد 4 أعوام

الرئيس الإيراني: من الممكن التغلب على العداء مع أمريكا

دافوس (سويسرا) (رويترز) - قال الرئيس الإيراني حسن روحاني يوم الاربعاء إن من الممكن تحويل العداء على مدى أكثر من ثلاثة عقود مع الولايات المتحدة إلى صداقة إذا بذل الجانبان جهدا.

الرئيس الإيراني حسن روحاني في دافوس يوم الأربعاء - رويترز

وكان روحاني يتحدث في مقابلة مع التلفزيون السويسري بعد وصوله إلى المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس حيث سيتودد إلى مجتمع الاعمال العالمي ويجتمع مع عدد من مسؤولي شركات النفط يوم الخميس.

وعندما سئل بشأن إمكانية وجود سفارة أمريكية مرة أخرى يوما ما في طهران بدلا من سفارة سويسرا التي ترعى مصالح الولايات المتحدة في إيران قال روحاني لتلفزيون آر.تي.إس. العام ”لا يستمر عداء إلى الأبد ولا تستمر صداقة الى الابد أيضا. لذلك علينا أن نحول العداوات الى صداقة.“

ودخل اتفاق مؤقت هذا الأسبوع حيز التنفيذ مع ست قوى عالمية من بينها الولايات المتحدة لكبح جماح برنامج إيران النووي مقابل تخفيف جزئي للعقوبات الاقتصادية.

وسافر روحاني الى دافوس لاقناع المستثمرين الاجانب بالعودة الى بلاده التي تضم بعض أكبر موارد النفط والغاز في العالم.

وفي المقابلة التي تحدث فيها باللغة الفارسية وترجمها التلفزيون باللغة الفرنسية قال روحاني ان العلاقات مع واشنطن كانت صعبة في الماضي لكن بالعمل الجاد وجهود الجانبين يمكن التغلب على المشاكل.

وقال ”هذا الجهد ضروري لبناء الثقة لدى الجانبين. إيران في الواقع تمد يدها بالسلام والصداقة لكل دول العالم وتريد علاقات ودية وجيدة مع كل دول العالم.“

ولم يتحدث بخصوص المفاوضات الأكثر صعوبة في المستقبل للتوصل الى اتفاق دائم بشأن برنامج إيران النووي الذي يعتقد الغرب انه يهدف الى تطوير أسلحة نووية.

لكنه تحدث بفتور عن مؤتمر السلام الذي رعته الامم المتحدة بشأن الحرب الاهلية في سوريا والذي عقد في مونترو بسويسرا يوم الاربعاء في غياب إيران الحليف الرئيسي لدمشق والتي استبعدت بعد رفضها تأييد هدف الانتقال السياسي في سوريا.

وقال ”التوصل إلى نتيجة سيكون مسألة بالغة الصعوبة لكن ما أتمناه هو أنه إذا سارت كل الجهود في اتجاه أمنيات الشعب السوري أن يسود هذا الاتجاه.“

وأضاف ”أما فيما يتعلق بامكانية أن يحقق هذا المؤتمر أهدافه فإني تنتابني الكثير من الشكوك.“

واتهم روحاني السعودية وقطر بدعم ”إرهابيين“ في سوريا في محاولة لبسط نفوذهما في الشرق الاوسط.

وسيلقي روحاني كلمة قصيرة يوم الخميس أمام رؤساء تنفيذيين لشركات نفط كبرى مثل إيني وبي.بي وتوتال وشل وفقا لما ذكره عدد من المسؤولين التنفيذيين الذين يجتمعون في دافوس.

وقال المسؤولون التنفيذيون إن رؤساء شركات أمريكية مثل إكسون موبيل يمكن أن يحضروا أيضا.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below