ايران تريد التوصل الى اتفاق نووي شامل وتدعو للاستثمار فيها

Thu Jan 23, 2014 8:05pm GMT
 

دافوس (سويسرا) (رويترز) - قال الرئيس الايراني حسن روحاني يوم الخميس ان بلاده عازمة على التوصل من خلال التفاوض لاتفاق شامل بخصوص برنامجها النووي مع القوى الكبرى حتى يتسنى لها تنمية اقتصادها المتعثر ودعا الشركات الغربية لاغتنام الفرصة السانحة الآن.

واضاف روحاني الذي كان يتحدث في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس ان بلاده تتفاوض مع الولايات المتحدة في إطار "حوار بناء" مع المجتمع الدولي وتنتظر أن تترجم واشنطن أقوالها إلى أفعال.

لكنه لم يتزحزح عن دعمه للرئيس السوري بشار الاسد غداة المؤتمر الدولي للسلام في سوريا الذي استبعدت بلاده من المشاركة فيه. وقال ان انهاء "الارهاب" الذي تدعمه بعض الدول المجاورة لسوريا شرط مسبق لأي تسوية للحرب الأهلية هناك.

وانتخب روحاني العام الماضي بعد تعهده بتحسين علاقات طهران مع العالم وقام بزيارة ناجحة للامم المتحدة في نيويورك في سبتمبر ايلول. وبدأت زيارته لمنتجع دافوس السويسري مرحلة ثانية من حملة دبلوماسية تهدف الى انهاء العقوبات الدولية التي تعوق الاقتصاد الايراني.

ودخل اتفاق مؤقت بين ايران وما يسمى بمجموعة 5+1 التي تضم الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا والمانيا حيز التنفيذ هذا الاسبوع. ومنح هذا الاتفاق ايران تخفيفا لبعض العقوبات المحدودة مقابل قيود مؤقتة على تخصيب اليورانيوم وتطوير برنامجها النووي.

وشدد روحاني على التزامه بالتوصل الى تسوية نهائية. وقال امام الحضور من القادة السياسيين وكبار رجال الأعمال "لدى ايران ارادة جادة للتوصل الى اتفاق مع مجموعة 5+1. ولا أرى عوائق جدية تعترض سبيل هذا الاتفاق. الارادة الايرانية قوية."

وسُئل ما الذي قد يمنع التوصل إلى تسوية طويلة الأمد فأشار الى احتمال وجود "ضغوط من أطراف أخرى" في إشارة مستترة الى اسرائيل التي وصفت الاتفاق المؤقت بانه "خطأ تاريخي" وحثت الكونجرس الامريكي على معارضته.

ولم يقدم روحاني مبادرات دبلوماسية جديدة في كلمته. وقال مشاركون في جلسة خاصة عقدها مع مسؤولين تنفيذيين بمجال الطاقة إنه وعد بنموذج استثمار جديد جذاب لعقود النفط بحلول سبتمبر ايلول في إطار حملة لاجتذاب الشركات الغربية التي منعتها العقوبات من البقاء كي تعود إلى ايران.

وقال روحاني إن العلاقة بين إيران وأوروبا تشهد الآن تطبيعا مع دخول الاتفاق النووي المؤقت حيز التنفيذ. كما التقى روحاني على هامش المؤتمر مع رئيس المفوضية الاوروبية جوزيه مانويل باروزو.   يتبع

 
الرئيس الايراني حسن روحاني يتحدث في جلسة بمنتدى دافوس يوم الخميس. رويترز