25 كانون الثاني يناير 2014 / 05:03 / منذ 4 أعوام

بيرو تبريء رئيسها السابق من تهمة جعل الاف النساء عاقرات قسرا

رئيس بيرو السابق البرتو فوجميوري في قاعة محكمة في ليما يوم 25 اكتوبر تشرين الاول 2013 - رويترز

ليما ( رويترز) - اغلقت بيرو تحقيقا فيما اذا كان الرئيس السابق البرتو فوجميوري واعضاء في حكومته قد جعلوا الافا من النساء من سكان بيرو الاصليين عاقرات قسرا في اطار حملة للحد من النسل استهدفت المناطق الريفية الفقيرة.

وقال المدعي ماركو جوزمان لرويترز يوم الجمعة انه بعد مقابلة مئات من النساء اللائي تأثرن بذلك لم يجد انه تم ارتكاب اي جريمة في حق الانسانية ولم يجد دليلا على انهن اكرهن بشكل ممنهج لجعلهن عاقرات.

وكان يمكن لهذه القضية التي حفظت في 2009 ثم فتحت مرة اخرى في 2011 ان تمدد حكم السجن لمدة 25 عاما الصادر على فوجيموري الموجود في السجن بالفعل بسبب الفساد وانتهاكات لحقوق الانسان مرتبطة بحملة على المتمردين المسلحين.

كما كانت تهدد ايضا بسجن ستة من اعضاء حكومته من بينهم اليخاندرو اوجيناجا وهو عضو نافذ بالكونجرس ومتحدث باسم الحزب السياسي لفوجيموري.

واجريت عملية تعقيم النساء في اطار برنامج وطني في التسعينات لخفض معدل المواليد في المناطق الفقيرة الريفية من بيرو. واصبحت نحو 300 الف امرأة عاقرا خلال الحملة التي استمرت اربع سنوات.

وقال فوجيموري واوجيناجا ان هذه العمليات تمت بالتراضي .

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below