الاتحاد الافريقي يرحب بعودة مدغشقر لعضويته عقب تولي رئيس جديد السلطة

Mon Jan 27, 2014 11:42am GMT
 

تاناناريفو (رويترز) - رفع الاتحاد الافريقي تعليق عضوية مدغشقر يوم الاثنين بعد تولي رئيس جديد السلطة في البلاد في اعقاب اول انتخابات منذ وقوع انقلاب قبل خمس سنوات.

وانزلقت مدغشقر الى حالة من العزلة الدبلوماسية وجمدت الجهات المانحة معونات مباشرة للبلاد تصل قيمتها الى 40 في المئة من موازنة الجزيرة الواقعة في المحيط الهندي عندما استولى اندري راجولينا على السلطة بدعم من الجيش عام 2009.

وسلم راجولينا زمام الرئاسة يوم السبت الماضي الى وزير المالية السابق هنري رجاونريمامبيانينا في اعقاب الانتخابات الرئاسية والبرلمانية التي جرت في البلاد في جو من الهدوء الشهر الماضي.

وقال مجلس السلم والامن التابع للاتحاد الافريقي في بيان ان المجلس قرر "في ضوء اكتمال عملية الانتقال واستعادة النظام الدستوري.. رفع تعليق مشاركة مدغشقر في انشطة الاتحاد الافريقي."

والاتحاد الافريقي تكتل قاري يضم في عضويته 54 دولة افريقية ومن بين اهدافه المنصوص عليها النهوض بالسلم والامن في ربوع القارة والدفاع عن حقوق الانسان وتشجيع التنمية الاقتصادية المستدامة.

وقال مجلس السلم والامن إنه قرر رفع "جميع الاجراءات الاخرى" المفروضة على مدغشقر وحث المجتمع الدولي على تقديم الدعم لاقتصاد البلاد المنتجة للنيكل.

الا ان الجهات الدولية المانحة للقروض ربما لا تكون مستعدة بعد للتحرك اذ قال البنك الدولي لرويترز يوم الجمعة الماضي إنه يأمل في ان يرى تشكيل حكومة جديدة قبل ان يستأنف علاقاته العادية مع مدغشقر ومنحها دعما لميزانيتها.

ولم تعلن سلطات البلاد بعد النتائج الرسمية للانتخابات التشريعية.

(إعداد محمد هميمي للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي)

 
هنري رجاونريمامبيانينا رئيس مدغشقر الجديد في تاناناريفو يوم السبت -ر ويترز