توقعات ببدء محادثات مع ايران بخصوص اتفاق نووي طويل الامد في نيويورك الشهر القادم

Mon Jan 27, 2014 7:44pm GMT
 

الامم المتحدة/بروكسل (رويترز) - قال مسؤولون غربيون يوم الاثنين إن من المتوقع ان تبدأ في نيويورك الشهر القادم أول جولة من المحادثات بين إيران والقوى العالمية الست بشأن اتفاق طويل الأمد توقف طهران بموجبه أجزاء من برنامجها النووي مقابل رفع تدريجي للعقوبات.

وقال مسؤول غربي لرويترز عن الخطط الأولية لإجراء المحادثات اعتبارا من منتصف فبراير في مقر الأمم المتحدة في نيويورك "ننتظر اعلانا رسميا وهو ما سيكون قريبا." وأضاف "أحد الأسباب في نقلها (المحادثات) إلى نيويورك هو تجهيزات الامم المتحدة المماثلة لجنيف."

وأكد دبلوماسيون غربيون تحدثوا ايضا شريطة عدم الكشف عن أسمائهم ما قاله المسؤول الغربي. وقال دبلوماسي غربي كبير لرويترز إن القوى الست تبحث بدء المحادثات أوائل النصف الثاني من فبراير شباط رغم انه ليس من المُرجح انعقادها قبل 18 فبراير شباط بسبب عطلة أمريكية.

وقال مسؤولون أمريكيون إن الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي شرعا الاسبوع الماضي في تنفيذ ما تعهدا به من تخفيف للعقوبات على إيران في مجالات تصدير النفط وتجارة المعادن النفيسة وخدمات السيارات في اطار اتفاق نووي مؤقت أبرم في نوفمبر تشرين الثاني ودخل حيز التنفيذ في 20 يناير كانون الثاني.

وفي مقابل خطوات اتخذتها طهران لوقف أكثر انشطتها النووية حساسية قال البيت الابيض إن الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وروسيا والصين والاتحاد الأوروبي ستنفذ التزامها ببدء التخفيف المحدود للعقوبات حسب الاتفاق مع إيران.

وقال مسؤول أمريكي إن صادرات إيران الحالية من النفط تقل بنسبة 60 في المئة عما كانت تصدره قبل عامين وانها ستبقي على تلك المستويات المنخفضة.

وفرضت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ومجلس الأمن التابع للأمم المتحدة عقوبات على إيران لرفضها وقف تخصيب اليورانيوم وانشطة نووية اخرى حساسة قد تساعدها على انتاج اسلحة نووية.

وترفض طهران مزاعم الدول الغربية وحلفائها بانها تسعى لاكتساب القدرة على انتاج أسلحة نووية وتصر على ان طموحاتها النووية تقتصر على التوليد السلمي للكهرباء.

وأبرم الاتفاق المؤقت بين إيران والدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن بالاضافة لالمانيا في 24 نوفمبر تشرين الثاني بعد ثلاث جولات من المحادثات التي اجريت على مدى شهرين تقريبا في جنيف اواخر العام الماضي.   يتبع

 
الرئيس الإيراني حسن روحاني يتحدث أمام المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس بسويسرا يوم الخميس. رويترز