28 كانون الثاني يناير 2014 / 09:53 / بعد 4 أعوام

السلطات النيجيرية تفرج بكفالة عن نائب زعيم المعارضة

ابوجا (رويترز) - افرج جهاز امن الدولة النيجيري يوم الثلاثاء عن نائب رئيس الائتلاف الرئيسي للمعارضة بكفالة وذلك بعد يوم واحد من اعتقاله بسبب تصريحات قيل انه ادلى بها وحذر فيها من اعمال عنف خلال انتخابات الرئاسة التي تجري العام المقبل.

ونقلت صحيفة (ذيس داي) يوم الخميس الماضي عن ناصر الرفاعي قوله ان الانتخابات المقرر اجراؤها في 14 فبراير شباط من العام المقبل "من المرجح ان تكون عنيفة وسيموت كثيرون" مثلما حدث في الانتخابات السابقة.

واصدر جهاز امن الدولة فيما بعد بيانا حذر فيه من مثل هذه التصريحات"التحريضية."

وقالت متحدثة باسم الجهاز بالتليفون يوم الثلاثاء"منح كفالة ادارية." وامتنعت عن تحديد الاتهامات الموجهة له على وجه الدقة.

ولم يصدر تعليق من حزب المؤتمر التقدمي الذي يشغل الرفاعي منصب نائب رئيسه ولم يتسن الاتصال بالرفاعي.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below