28 كانون الثاني يناير 2014 / 11:18 / منذ 4 أعوام

الاتحاد الاوروبي يلتقي مع روسيا في محادثات "لتنقية الاجواء" مع بوتين

بروكسل (رويترز) - يجري الرئيس الروسي فلاديمير بوتين واثنين من كبار مسؤولي الاتحاد الاوروبي محادثات في بروكسل ”لتنقية الاجواء“ اليوم الثلاثاء بعد تزايد حدة التوتر لاشهر بسبب خلافات بشأن اوكرانيا والتجارة والطاقة.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو يوم 22 يناير كانون الثاني 2014. صورة لرويترز

وبدلا من اجتماع القمة العادي الذي يستمر يومين قرر الاتحاد الاوروبي الغاء العشاء مع بوتين مساء الاثنين ليبعث برسالة الى الزعيم الروسي بان ”الامور لم تعد عادية “ مع وصول العلاقات الى ادنى مستوى لها منذ سنوات.

وسيتضمن اجتماع القمة الان مباحثات مباشرة لمدة ثلاث ساعات بين بوتين ورئيس المفوضية الاوروبية جوزيه مانويل دوراو باروزو ورئيس المجلس الاوروبي هيرمان فان رومبوي على الغداء وبعده.

ومن المتوقع ان يهيمن الوضع في اوكرانيا على المحادثات بعد ان اقنعت موسكو الرئيس الاوكراني فيكتور يانوكوفيتش بتجاهل اتفاقية للتجارة والارتباط السياسي مع الاتحاد الاوروبي في نوفمبر تشرين الثاني وتوثيق العلاقات مع روسيا بدلا من ذلك.

ومنذ ذلك الوقت تتبادل روسيا والاتحاد الاوروبي الاتهامات بالتدخل في شؤون اوكرانيا في الوقت الذي تسود فيه الاحتجاجات على قرار يانوكوفيتش كييف ومدن اخرى في اسوأ اضطرابات تشهدها اوكرانيا منذ الثورة البرتقالية عام 2004-2005.

وقام مسؤولون كبار من الاتحاد الاوروربي بزيارات متكررة لكييف للقاء المحتجين ويانكوفيتش الذي امر بشن حملة على المظاهرات قتل خلالها ثلاثة محتجين على الاقل. وتسافر كاثرين اشتون مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الاوروبي الى اوكرانيا اليوم الثلاثاء.

وقال مسؤول كبير بالاتحاد الاوروبي للصحفيين قبل اجتماع القمة شريطة عدم نشر اسمه”هناك حاجة لقدر معين من المحادثات المباشرة ربما لتنقية الاجواء لتوضيح الى اين نرى هذه العلاقات تتجه.“

وفي الوقت الذي تثير فيه الازمة المتصاعدة قلقا من غير المتوقع ان تصدر روسيا والاتحاد الاوروبي بيانا مشتركا ومن غير المتوقع ايضا التوقيع على اتفاقيات يوم الثلاثاء مع تصاعد الازمة.

وتزيد التوترات بشأن التجارة والطاقة الوضع تأزما.

ويعتمد الاتحاد الاوروبي بشدة على واردات الغاز الروسي وعلى الرغم من ان هذا يعطي موسكو قدرا معينا من النفوذ فان روسيا تعتمد ايضا على الاتحاد الاوروبي كمشتر.

وطرح الاتحاد الاوروبي شكوى في منظمة التجارة العالمية ضد روسيا زاعما انها تحمي شركات صناعة السيارات الروسية بشكل غير قانوني في حين تحقق المفوضية التنفيذية للاتحاد الاوروبي مع جازبروم للاشتباه بعرقلتها تدفق الغاز بشكل حر عبر اوروبا وفرض اسعار مرتفعة بشكل مفرط.

وقد يتم تغريم جازبروم 14 مليار دولار اذا ثبت خرقها لقوانين مكافحة الاحتكار.

وقال مصدر بالاتحاد الاوروبي ان من المتوقع ايضا ان يبدى زعماء الاتحاد الاوروبي قلقهم بشأن حقوق الانسان في روسيا بما في ذلك حقوق المثليين.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below