31 كانون الثاني يناير 2014 / 20:30 / بعد 4 أعوام

محكمة فرنسية تحقق مع قاصرين حاولا السفر الى سوريا

مقاتل من الجيش السوري الحر على خط المواجهة مع قوات الاسد في مطار حلب الدولي يوم 25 يناير كانون الثاني 2014 - رويترز

باريس (رويترز) - أخضعت محكمة فرنسية قاصرين لتحقيق رسمي يوم الجمعة للاشتباه في تخطيطهما لأعمال إرهابية بعد أن ألقي القبض عليهما اثناء محاولتهما الانضمام لجماعات المعارضة المسلحة في سوريا.

يأتي هذا الاجراء ضمن محاولة لوقف تدفق المتطوعين عبر محاكمتهم وقائيا.

وألقي القبض على الشابين ويبلغان من العمر 15 و16 عاما في تركيا واصطحبا الى فرنسا حيث استجوبتهما الشرطة في مدينة تولوز بجنوب البلاد على مدى 48 ساعة وهي اقصى مدة للقصر قبل نقلهما الى باريس.

وبعد مزيد من الاستجواب أخضعهما قاضي تحقيق في باريس لتحقيق رسمي للاشتباه في تآمرهما لارتكاب اعمال ارهابية. وهما اصغر مشتبه بهما يواجهان المحاكمة بهذه التهمة في فرنسا.

وتبرز القضية قلق السلطات الفرنسية المتزايد بشأن فتيان قصر يغادرون فرنسا للانضمام الى جماعات المعارضة المسلحة التي تقاتل في سوريا وهو اتجاه تزايد بسرعة في انحاء اوروبا على مدى العام المنصرم.

وقال محامو الشابين إنهم يشككون في الاتهامات وأشاروا الى أن السفر الى سوريا لا يخالف القانون وأن الشابين لم يرتكبا اي مخالفة.

إعداد دينا عادل للنشرة العربية- تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below