1 شباط فبراير 2014 / 14:22 / بعد 4 أعوام

نيجيريا تقول انها افرجت عن ثلاثة مخطوفين هنود قبالة غينيا الاستوائية

ابوجا (رويترز) - انقذت الشرطة النيجيرية ثلاثة بحارة هنود كانوا خطفوا من سفينة شحن قبالة ساحل غينيا الاستوائية الشهر الماضي.

وقال جهاز امن الدولة النيجيري يوم السبت ان قراصنة هاجموا السفينة سان ميجل المملوكة لغينيا الاستوائية في الثالث من يناير كانون الثاني وخطفوا ثلاثة هنود من طاقمها.

واضاف في بيان "في الثلاثين من يناير 2014 انقذ جهاز أمن الدولة بالتعاون مع الجيش ثلاثة هنود ... لم تدفع فدية لاطلاق سراحهم."

وتنفذ عصابات نيجيرية أغلب جرائم القرصنة في غرب افريقيا وتسرق الشحنات التي تكون وقودا في الاغلب وتخطف افراد الطاقم او تسرق متعلقاتهم. ونيجيريا هي اكبر مصدر للنفط الخام في افريقيا وهي ايضا مستورد كبير للوقود.

ويقول خبراء امنيون ان الرهائن ينقلون عادة الى مخابئ في جداول دلتا النيجر التي تعاني من الجريمة قبل ان يفرج عنهم مقابل فدى.

وزادت هجمات القراصنة بمقدار الثلث قبالة ساحل غرب افريقيا العام الماضي مما رفع تكاليف التأمين لشركات الشحن التي تعمل في مركز رئيسي لتصدير السلع الاولية.

وثمة علامات على تنامي قدرة الخاطفين بعدما هاجم القراصنة ناقلة نفط قبالة ساحل انجولا وابحروا بها الى الساحل النيجيري الشهر الماضي.

اعداد علي خفاجي للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below