2 شباط فبراير 2014 / 23:53 / منذ 4 أعوام

سريلانكا ترفض الانتقاد الامريكي لسجلها في حقوق الانسان

كولومبو (رويترز) - رفضت سريلانكا يوم الاحد انتقادا امريكيا لسجلها في مجال حقوق الانسان بوصفه ”غير متوازن بشكل كبير“ وذلك بعد يوم من تصريح مسؤولة امريكية كبيرة بان واشنطن ستطرح مشروع قرار في الامم المتحدة ضد كولومبو.

نيشا بيسوال مساعدة وزير الخارجية الامريكي اثناء مؤتمر صحفي في كولومبو أول فبراير شباط 2014. تصوير: دينوكا لياناواتي - رويترز

وكانت نيشا بيسوال مساعدة وزير الخارجية الامريكي قد ابدت احباطها يوم السبت من عدم معاقبة سريلانكا للعسكريين المسؤولين عن ارتكاب اعمال وحشية في حرب اهلية انتصرت فيها الحكومة في 2009 ضد المتمردين الانفصاليين التاميل.

وقال بيسوال التي كانت تتحدث في كولومبو بعد زيارة استمرت يومين ان الولايات المتحدة ستقدم ثالث مشروع قرار في الامم المتحدة بشأن حقوق الانسان ضد سريلانكا في مارس اذار يتناول اتهامات جرائم الحرب مع تدهور مناخ حقوق الانسان في سريلانكا.

وقالت وزارة الشؤون الخارجية السريلانكية في بيان ان”الادعاءات (الامريكية) لا أساس لها.“

واشارت بيسوال ايضا في انتقادها الى الهجمات على المساجد والكنائس في سريلانكا وقالت ان بعض السريلانكيين يشعرون بالعجز عن ممارسة شعائرهم الدينية”بحرية وبلا خوف.“

واغلب سكان سريلانكا من السنهاليين الذين يعتنقون البوذية في حين ان الاقلية التاميلية هناك تعتنق الهندوسية. ويوجد في سريلانكا ايضا اقليات مسيحية ومسلمة صغيرة.

وانتهت الحرب الاهلية في سريلانكا في عام 2009 بعد 26 عاما حين هزمت القوات الحكومية متمردي جبهة نمور تحرير تاميل ايلام. وكانت الشهور القليلة الأخيرة من الحرب الأهلية هي الأكثر دموية حيث تبادلت الحكومة والمتمردون الاتهامات بالمسؤولية عن مقتل عشرات الالوف لاسيما من المدنيين التاميل خلال تلك الفترة.

ويقول مسؤولون في السفارة الامريكية ان الولايات المتحدة ستطالب الحكومة بالتحقيق في انتهاكات أخرى بالاضافة الى جرائم الحرب المزعومة. تشمل تلك الانتهاكات الافتقار الى تحقيق تقدم ازاء المصالحة وخطف منتقدي الحكومة والهجمات على الكنائس والمساجد ووسائل الاعلام والقيود المزعومة على أنشطة الجمعيات والنقابات المهنية.

وتقول سريلانكا ان اجراء تحقيق دولي بشأن جرائم الحرب سيجلب ”الفوضى“ وان عملية تحقيق المصالحة الوطنية التي تقوم بها الحكومة يجب منحها بضع سنوات أخرى لتتحقق.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below