3 شباط فبراير 2014 / 12:47 / منذ 4 أعوام

رئيس أوكرانيا يعود للعمل بعد إجازة مرضية والمحتجون يواصلون التحدي

محتجون خلال مسيرة في كييف يوم الاثنين - رويترز

كييف (رويترز) - عاد الرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش إلى عمله يوم الإثنين بعد إجازة مرضية مدتها أربعة أيام بينما تضغط المعارضة السياسية لانتزاع المزيد من التنازلات منه لانهاء احتجاجات على حكمه بدأت قبل أكثر من شهرين.

وقال متحدث رئاسي ”عاد إلى العمل.“

ويسعى يانوكوفيتش إلى إنهاء مواجهة مع آلاف المحتجين الذين سيطروا على وسط مدينة كييف في صراع تطور في بعض الأحيان إلى اشتباكات عنيفة بين متشددين وشرطة مكافحة الشغب. وقتل ستة على الأقل.

وأولى المهام العاجلة أمام يانوكوفيتش بعد عودته من فترة غياب رأى فيها البعض مناورة لكسب الوقت ستكون اختيار رئيس وزراء جديد خلفا لميكولا ازاروف الذي استقال يوم 28 يناير كانون الثاني تحت ضغط حركة الاحتجاج.

ووافق يانوكوفيتش الاسبوع الماضي على إلغاء قوانين ضد التظاهر صدرت في الآونة الأخيرة وعرض إصدار عفو مشروط عن ناشطين اعتقلوا في الاضطرابات.

لكن زعماء المعارضة الذين تلقوا دعما كبيرا من الولايات المتحدة وحكومات الاتحاد الاوروبي يضغطون يوم الإثنين من أجل المزيد من التنازلات.

ومع جلسة مقررة للبرلمان يوم الثلاثاء تسعى المعارضة إلى توسيع نطاق العفو ليشمل كل المعتقلين والعودة إلى دستور سابق مما يعني تقليص سلطات يانوكوفيتش الرئاسية.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below