4 شباط فبراير 2014 / 19:19 / بعد 4 أعوام

الثلوج تشل الحياة في سلوفينيا وتحذيرات من تساقط المزيد

عامل يحاول اصلاح اسلاك كهرباء بجوار سيارة غطتها الثلوج في سلوفينيا يوم الثلاثاء. تصوير: سرديان زيفولوفيتش - رويترز

بوستوينا (سلوفينيا) (رويترز) - أدى هطول الثلوج الى شلل في الحركة في سلوفينيا بعد سقوط أشجار وأعمدة كهرباء وانقطاع التيار الكهربي عن 50 الف منزل ووقوع تلفيات تقدر بملايين اليورو.

وذكرت تقارير في وسائل اعلام محلية ان العاصفة الثلجية على مدى ثلاثة ايام ”أدت الى أكبر دمار في تاريخ البلاد“ الواقعة في منطقة الالب. ومن المتوقع استمرار الطقس السيء خلال الايام المقبلة.

وأدت درجات الحرارة المتقلبة صعودا وهبوطا الى ذوبان جزئي للثلوج ثم تجمدها مرة اخرى مما أدى الى تكون كتل ثلجية حول السيارات في اماكن وقوفها.

وفي مدينة بوستوينا التي تقع في غرب سلوفينيا استخدم الناس الفؤوس لتحرير سياراتهم المحاصرة من ثلوج بلغ سمكها 15 سنتيمترا.

وتوقفت حركة النقل عبر السكك الحديدية كما توقف العمل في بعض محطات البنزين وماكينات الصراف الالي لتواجه سلوفينيا خسائر تقدر قيمتها بملايين اليورو بسبب الاضرار للبنية التحتية وحالة من الجمود الاقتصادي. وتوقف العمل في ميناء كوبر وهو أكثر المواني نشاطا في البلاد.

وتحذر الارصاد الجوية من المزيد من الثلوج.

وقال برين جريجورسيتش المسؤول في هيئة الارصاد الجوية في سلوفينيا في مؤتمر صحفي ”بعد تحسن قصير لمدة 24 ساعة من المتوقع وصول موجة جديدة من الطقس السيء. قد لا تكون بالغة السوء لكن ستضيف عبئا جديدا وسوف تؤدي الى مشاكل جديدة.“

وتشير تقديرات للسلطات الى ان نحو نصف مساحة الغابات في سلوفينيا (1.2 مليون فدان) لحقت بها اضرار بالفعل. ويحذر خبراء من خطر حدوث فيضانات عند ذوبان الجليد.

اعداد عماد عبد الله للنشرة العربية - تحرير عماد عمر

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below