رئيس قبرص: هناك "احتمالات جادة" لاستئناف محادثات توحيد الجزيرة

Thu Feb 6, 2014 2:13pm GMT
 

نيقوسيا (رويترز) - قال رئيس قبرص نيكوس أناستاسيادس يوم الخميس إن هناك "احتمالات جادة" لامكانية استئناف محادثات متوقفة منذ وقت طويل بين القبارصة الأتراك واليونانيين لتوحيد الجزيرة.

وأضاف أن المفاوضات بين الجانبين حول مسودة بيان مشترك يحدد مبادئ تسوية وصلت إلى "نقطة حساسة".

وقال أناستاسيادس للصحفيين بعدما التقى بزعماء أحزاب القبارصة اليونانيين يوم الخميس "يبدو أن هناك احتمالات جادة لبيان مشترك مهم يلبي المبادئ الأساسية التي تحكم التوصل الى تسوية للمسألة القبرصية وتؤدي الى استئناف المفاوضات."

وتوقفت محادثات السلام في منتصف 2012. وواجهت الأمم المتحدة صعوبات في التوسط لاستئنافها لأن الجانبين لم يتفقا عند انطلاقها على صياغة بيان مشترك حول شكل التسوية التي يرغبان في تحقيقها.

وذكرت مصادر دبلوماسية أن الولايات المتحدة لعبت دورا مهما في الدفع باتجاه انفراجة. وزار مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأمريكية الجزيرة في الرابع من الشهر الجاري.

وانقسمت قبرص بعد الغزو التركي للجزيرة في عام 1974 بسبب انقلاب مدعوم من اليونان. وبصفتها عضوا في الاتحاد الأوروبي تملك الجزيرة التي يديرها فعليا القبارصة اليونانيون حق النقض فيما يتعلق بمسعى تركيا للانضمام للاتحاد.

(إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير رفقي فخري)

 
رئيس قبرص نيكوس أناستاسيادس يبتسم في نيقوسيا يوم 27 اغسطس اب 2013. تصوير: يانيس نيسيوتيس - رويترز