7 شباط فبراير 2014 / 17:48 / منذ 4 أعوام

دبلوماسي أمريكي يهون من تأثير مكالمة مسربة عن أوكرانيا وميركل غاضبة

كييف (رويترز) - حاول دبلوماسي أمريكي كبير التهوين من الأضرار التي قد تلحق بدبلوماسية واشنطن تجاه أوكرانيا بفعل مكالمة هاتفية مسربة بينما وصفت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ما ورد بهذه المكالمة من تصريحات مسيئة بأنها ”غير مقبولة على الإطلاق.“

واتهم مسؤولون أمريكيون موسكو بنشر محادثة هاتفية مسربة بين مساعدة وزير الخارجية الأمريكي فيكتوريا نولاند والسفير الأمريكي في كييف على الانترنت ناقشا فيها إمكانية تشكيل حكومة جديدة في أوكرانيا حيث تؤيد الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي المحتجين المعارضين للكرملين هناك.

ووصف مسؤولون غربيون تسريب المحادثة بأنه عودة لأساليب الدسائس التي ترجع لحقبة الحرب الباردة بهدف إثارة الفرقة بين الحلفاء الغربيين والتشهير بالمعارضة الأوكرانية.

وفي المحادثة المسربة قالت نولاند في حديثها مع السفير الأمريكي في أوكرانيا إن دعم الأمم المتحدة للحكومة الأوكرانية الجديدة سيكون أفضل من دعم الاتحاد الأوروبي.

وسبت نولاند الاتحاد الاوروبي بلفظ مسيء في التسجيلات التي لم ينكر المسؤولون الأمريكيون صحتها لكنهم قالوا إن نولاند اعتذرت لمسؤولي الاتحاد الأوروبي عن الاساءة.

وقالت متحدثة باسم ميركل إن المستشارة الألمانية ترى أن تصريحات نولاند ”غير مقبولة على الإطلاق“.

وعبرت ميركل عن تقديرها لجهود مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي كاثرين آشتون التي تقود سياسة الاتحاد تجاه أوكرانيا. وكانت المستشارة الألمانية قد عبرت عن غضبها من واشنطن منذ عدة شهور بعد ما تردد عن تنصت مسؤولين أمريكيين على هاتفها الشخصي.

وفي تسجيل آخر مسرب اشتكى مساعد لآشتون من أن الولايات المتحدة تقول لأعضاء في المعارضة الأوكرانية إن بروكسل لم تكن صارمة لترددها في اتخاذ إجراءات مثل فرض عقوبات للاضرار بالحكومة الموالية لروسيا.

ووصفت نولاند التي اجتمعت يوم الخميس مع الرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش التنصت على مكالمتها بأنه ”عمل تجسسي“ لكنها قالت إنه لن يضر بعلاقاتها مع المعارضة الأوكرانية.

واتهم مسؤول أمريكي آخر موسكو مباشرة مشيرا إلى أن التسجيلات المسربة التي وضعها مستخدم مجهول الهوية على الانترنت ظهرت أولا في تعليق لمسؤول روسي في حسابه على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي على الانترنت.

وقال وزير الخارجية السويدي كارل بيلت ”التنصت على المكالمات التليفونية ثم اختيار مقاطع منها بعناية لدعم الجهود الدعائية أسلوب قديم لنوع من النظم السياسية.“

ويعكس الخلاف الدبلوماسي مع الاتحاد الأوروبي الفجوة بين واشنطن وبروكسل اللتين تتفقان في هدف جذب أوكرانيا للغرب لكنهما تختلفان في كيفية تحقيق ذلك.

من ريتشارد بالمفورث وناتاليا زينيتس

إعداد أشرف راضي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below