تسريب محادثة هاتفية لدبلوماسية امريكية يحرج واشنطن

Sat Feb 8, 2014 8:37am GMT
 

واشنطن (رويترز) - أغضبت فيكتوريا نولاند مساعدة وزير الخارجية الامريكي البعض الذين يفترض ان تسعى لكسب ودهم بتوجيه إهانة للاتحاد الاوروبي في محادثة هاتفية مسربة بشأن سياسة الولايات المتحدة تجاه اوكرانيا.

واحتلت نولاند عدة مناصب رفيعة في وزارة الخارجية لسنوات وشغلت منصب المتحدثة باسم الخارجية وهي تجيد اللغتين الروسية والفرنسية.

ووجهت انتقادات شديدة لنولاند الاسبوع الماضي بعد ان سرب على الانترنت تسجيل لمحادثة هاتفية سبت فيها الاتحاد الأوروبي بلفظ مسيء للغاية.

وقال مسؤولون سابقون إن العبارة التي تفوهت بها نولاند تستخدم كثيرا في المحادثات الخاصة في واشنطن بل وقد تكون موضع مديح لكن بثها على يوتيوب ونشر مسؤول روسي للمحادثة يحرج وزارة الخارجية ويثير تساؤلات بشأن الإجراءات الامنية.

ولم يشكك مسؤولون في مصداقية التسجيل الذي اغضب المستشارة الالمانية انجيلا ميركل حتى أن المتحدثة باسمها وصفته بانه غير مقبول البتة.

كما لم يخف المسؤولون الامريكيون اعتقادهم بان المخابرات الروسية هي التي سجلت المحادثة حيث خدمت نولاند في بداية عملها الدبلوماسي.

وعملت نولاند مع محافظين مثل ديك تشيني أثناء توليه منصب نائب الرئيس وليبراليين من بينهم وزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون.

(إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي)