10 شباط فبراير 2014 / 00:22 / منذ 4 أعوام

مالي: حركة التوحيد والجهاد في غرب أفريقيا مسؤولة عن قتل 31 من الطوارق

دكار (رويترز) - قال وزير الامن الداخلي المالي الاحد ان حركة التوحيد والجهاد في غرب أفريقيا مسؤولة عن قتل 31 من الطوارق في هجوم وقع يوم الجمعة قرب بلدة تامكوتات في شمال مالي.

احد المقاتلين مع الطوارق في كيدال يوم 23 يونيو حزيران 2013. تصوير: اداما ديارا - رويترز

وقال الجنرال سادة ساماكي الذي زار موقع الهجوم برفقة ضباط من الجيش المالي للتلفزيون الوطني المالي ان هذه الجريمة وقعت في نحو الساعة الثانية مساء بالتوقيت المحلي (1400 بتوقيت جرينتش ) يوم الجمعة على بعد نحو 12 كيلومترا خارج تامكوتات.

واضاف ان ”المسافرين على متن مركبتين تعرضوا لكمين نصبه ارهابيو حركة التوحيد والجهاد في غرب أفريقيا .“

وعزت تقارير اولية هذه الجريمة لتسوية حسابات بين جماعتي بيول والطوارق . ولم تعلن حركة التوحيد والجهاد في غرب أفريقيا مسؤوليتها عن الهجوم.

وطرد هجوم قادته فرنسا في يناير كانون الثاني 2013 المتشددين الاسلاميين الذين كانوا يسيطرون على شمال مالي. وتواصل جيوب مقاتلين موالين لجماعات اسلامية مسلحة من بينها حركة التوحيد والجهاد في غرب أفريقيا وتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي العمل في تلك المنطقة الصحراوية وتشن هجمات بين الحين والاخر.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below