11 شباط فبراير 2014 / 12:57 / بعد 4 أعوام

الامم المتحدة: زعماء قبرص مصممون على استئناف المحادثات

نيقوسيا (رويترز) - اتفق يوم الثلاثاء زعماء قبرص المقسمة عرقيا على العمل نحو اقامة نظام جديد لاقتسام السلطة في محاولة لانهاء صراع مرير يدور منذ فترة طويلة ويحبط امال تركيا في الانضمام للاتحاد الاوروبي ويعقد علاقاتها مع اليونان.

وقال ممثلو القبارصة الاتراك واليونانيين انهم سيسعون الى اقامة اتحاد مكون من منطقتين لاعادة توحيد الجزيرة المقسمة منذ عشرات السنين.

وقالت ليزا بوتنهيم مبعوثة الامم المتحدة المقيمة بشأن قبرص خلال تلاوتها بيانا مشتركا ان”الزعماء ابدوا تصميمهم على استئناف المفاوضات المنظمة باسلوب يرمي الى تحقيق نتائج.“

ولم يختلف البيان بشكل كبير عن البيانات السابقة التي ابدت الامل في التوصل لاتفاق سلام في قبرص ولكنه كان اكثر تطمينا لطرفي المحادثات. وتوقفت محادثات السلام في منتصف 2012.

وسيترك الان زعيم القبارصة اليونانيين نيكوس اناستاسياديس وزعيم القبارصة الاتراك درويش إيروغلو للمفاوضين الرئيسيين الدخول في تفاصيل اي اتفاق وهي التفاصيل التي عادة ما تتعثر عندها المحادثات.

وانقسمت قبرص بعد الغزو التركي للجزيرة عام 1974 بسبب انقلاب مدعوم من اليونان.

وجاء الغزو بعد سنوات من القتال المتقطع بين الجانبين وانهيار حكومة اقتسام السلطة بعد قليل من الاستقلال عن بريطانيا عام 1960.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below