حزب بريطاني معارض لاوروبا يدفع حزب رئيس الوزراء للمرتبة الثالثة

Fri Feb 14, 2014 9:59am GMT
 

لندن (رويترز) - دفع حزب استقلال المملكة المتحدة المعارض لاوروبا في بريطانيا حزب المحافظين الحاكم الذي يتزعمه ديفيد كاميرون الى المرتبة الثالثة في انتخابات جرت لشغل مقعد واحد في مجلس العموم فاز به حزب العمال.

وتبرز هذه النتيجة التهديد الذي يمثله حزب استقلال المملكة المتحدة على حزب المحافظين والاحزاب الاخرى قبل الانتخابات العامة في عام 2015 . ويريد حزب الاستقلال من بريطانيا الانسحاب من الاتحاد الاوروبي وانهاء سياسة "الباب المفتوح للهجرة".

والتصويت الذي جرى يوم الخميس لشغل مقعد في شمال انجلترا في مجلس العموم المكون من 650 مقعدا كان أول اختبار انتخابي هذا العام قبل انتخابات البرلمان الاوروبي في مايو ايار والانتخابات العامة في العام القادم.

وأظهرت استطلاعات الرأي ان حزب استقلال المملكة المتحدة يسير في مسار سيجعله يهزم حزب المحافظين في الانتخابات الاوروبية ايضا ويحدث انقساما في أصوات الوسط واليمين في الانتخابات التي ستجري عام 2015 .

ويعتبر مقعد وايثينشو آند سيل ايست التي تقع على مشارف مانشستر مقعدا آمنا لحزب العمال المعارض. وجرت الانتخابات لوفاة عضو مجلس العموم عن حزب العمال في الشهر الماضي.

حصل مرشح حزب العمال الفائز على 13261 صوتا بينما حصل مرشح حزب استقلال المملكة المتحدة الذي جاء في المرتبة الثانية على 4301 صوت وحصل مرشح حزب المحافظين على 3479 صوتا.

(إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي)