14 شباط فبراير 2014 / 15:23 / بعد 4 أعوام

فرنسا تعتزم زيادة عدد قواتها في جمهورية افريقيا الوسطى

باريس (رويترز) - قال مصدر فرنسي يوم الجمعة إن بلاده تعتزم زيادة عدد قواتها في جمهورية افريقيا الوسطى.

صورة من أرشيف رويترز لجنود فرنسيين في افريقيا الوسطى.

وحث البيان الصادر عن مكتب الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند الذي أعلن زيادة القوات بشكل مؤقت إلى 2000 جندي الدول الأخرى على إبداء ”تضامن متزايد“ ودعا مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة إلى الإسراع بإرسال قوات حفظ السلام إلى البلاد.

وشرد نحو مليون شخص أو ربع سكان البلاد - وهي مستعمرة فرنسية سابقة - وقتل ما لا يقل عن ألفي شخص في جمهورية أفريقيا الوسطى منذ استيلاء جماعة السيليكا التي يغلب عليها المسلمون على السلطة في هذه الدولة ذات الأغلبية المسيحية في مارس آذار من العام الماضي.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون في وقت سابق هذا الأسبوع إن العنف الطائفي يتفاقم وإنه يخشى أن يتحول إلى عملية إبادة.

وحذر مسؤول كبير بالأمم المتحدة يوم الأربعاء من ”تطهير عرقي على أساس ديني“ بينما كشفت قوات حفظ السلام عن مقبرة جماعية في معسكر للجيش احتله متمردو سيليكا في بانجي عاصمة البلاد.

وقال بان إنه طلب من فرنسا أن تدرس إرسال مزيد من القوات لأن الاستجابة الدولية ”لم ترق حتى الآن إلى خطورة الوضع.“

وكان الأمين العام للأمم المتحدة قد أعلن أمام مجلس الأمن في نوفمبر تشرين الثاني الماضي إنه ربما تكون هناك حاجة لإرسال قوة دولية قوامها تسعة آلاف جندي و1700 شرطي إلى جمهورية أفريقيا الوسطى لكنه قال إنه لا يمكن إرسالهم إلا إذا توافرت شروط معينة.

وأرسلت فرنسا 1600 جندي في ديسمبر كانون الأول لمساعدة نحو 5000 جندي من قوات حفظ السلام الأفريقية. ووافق الاتحاد الأوروبي أيضا على أرسال نحو 500 جندي بهدف إقامة ملاذ آمن في منطقة بالعاصمة.

إعداد أشرف راضي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below