14 شباط فبراير 2014 / 16:53 / منذ 4 أعوام

روسيا تتهم الاتحاد الأوروبي بالسعي لتحويل أوكرانيا الى "منطقة نفوذ"

سيرجي لافروف وزير الخارجية الروسي (الى اليمين) في مؤتمر صحفي مع نظيره الالماني فرانك فالتر شتاينماير في موسكو يوم الجمعة. تصوير: ماكسيم شيميتوف - رويترز.

موسكو (رويترز) - اتهمت روسيا الاتحاد الأوروبي يوم الجمعة بالسعي لإقامة ”منطقة نفوذ“ على حدودها بالضغط على أوكرانيا كي تختار توثيق العلاقات مع أوروبا على حساب علاقاتها مع موسكو.

وزاد وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف من حدة الاتهامات الروسية للتدخل الغربي في الشؤون الداخلية المضطربة لأوكرانيا في مؤتمر صحفي مشترك اليوم الجمعة مع نظيره الألماني فرانك فالتر شتاينماير.

وتتبادل روسيا والاتحاد الأوروبي الاتهامات منذ قرار كييف في نوفمبر تشرين الثاني تأجيل خطط لإبرام اتفاق تجاري مع بروكسل واستبداله بالسعي لتوثيق العلاقات مع روسيا وهي خطوة أشعلت اضطرابات كبيرة في أوكرانيا أدت إلى مقتل ستة على الأقل.

وقال شتاينماير للصحفيين ”ليس من مصلحة أحد إشعال فتيل برميل البارود“ واضاف انه لا يجب أن تصبح أوكرانيا ”لعبة في الجغرافيا السياسية“ ويتعين على الأطراف المتصارعة في كييف أن تتوصل إلى حل.

وقال لافروف ”اتفق تماما مع فرانك فالتر شتاينماير على ضرورة ألا تكون هناك مناطق نفوذ. لكن جذب أوكرانيا إلى طرف واحد وإبلاغها إن عليها أن تختار إما أن تكون مع الاتحاد الأوروبي أو أن تكون مع روسيا يعني ان (الاتحاد الأوروبي) يحاول في حقيقة الأمر إقامة منطقة النفوذ هذه.“

وأضاف ”هذا واضح ولن تغير أي كلمات طيبة ذلك.“

ونقل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي يعرف شتاينماير من خلال مهمته السابقة في ألمانيا رسالة أقل حدة على ما يبدو خلال اجتماعه مع الوزير الألماني. وقال مصدر ألماني إن بوتين أبلغ شتاينماير ترحيب روسيا بالتحرك نحو التقارب الاقتصادي بين أوكرانيا والاتحاد الأوروبي.

وتقول موسكو إنها لا تعارض وجود علاقات قوية بين أوكرانيا والاتحاد الأوروبي لكنها تعتقد أن الاتحاد الأوروبي يحاول الضغط على أوكرانيا لتوقيع الاتفاق والاختيار بين الاتحاد الأوروبي وروسيا.

وقال شتاينماير إن الجانبين يشعران بقلق أن يحل محل الهدوء النسبي في الاحتجاجات الأوكرانية في الآونة الأخيرة تصعيد للاضطرابات وإنهما يريدان التوصل إلى حل سياسي.

وعندما حذر لافروف الغرب من التدخل في الأزمة قائلا إنه يجب أن يترك الأوكرانيون لحل شؤونهم بأنفسهم رد شتاينماير قائلا ”الاتحاد الأوروبي لا يفرض شيئا على أوكرانيا. أوكرانيا تقاربت مع الاتحاد الأوروبي.“

وأضاف أنه يتعين على ألمانيا والدول الأخرى أن تظل على اتصال مع جميع الأطراف. وقال مكتب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إنها ستجتمع يوم الاثنين مع اثنين من زعماء المعارضة الأوكرانية.

واتفق الوزيران في اجتماعهما على بحث إمكانية تفويض منظمة دولية للوساطة بين الحكومة والمعارضة في أوكرانيا.

من جابرئيلا باكزينسكا وألكسندر هدسون

إعداد أشرف راضي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below