15 شباط فبراير 2014 / 00:52 / منذ 4 أعوام

الشرطة البلغارية تعتقل 120 شخصا بعد هجوم على مسجد

بلغاريون قوميون ومشجعو كرة قدم يرددون شعارات خلال مسيرة احتجاج في مدينة بلوفديف يوم الجمعة. واعتقلت الشرطة أكثر من 120 شخصا يوم الجمعة بعد أن هاجم مئات من القوميين ومشجعي كرة القدم مسجدا في مدينة بلوفديف ثاني أكبر مدينة في البلاد وكسروا نوافذه بالحجارة - رويترز

صوفيا (رويترز) - اعتقلت الشرطة البلغارية أكثر من 120 شخصا يوم الجمعة بعد أن هاجم مئات من القوميين ومشجعي كرة القدم مسجدا في مدينة بلوفديف ثاني أكبر مدينة في البلاد وكسروا نوافذه بالحجارة.

وتجمع أكثر من ألفي شخص أمام محكمة بلوفديف أثناء نظر استئناف في قضية تخص إعادة مسجد قديم في مدينة كارلوفو في وسط البلاد صادرته الدولة منذ أكثر من 100 عام الى مفتي بلغاريا ليكون مسؤولا عنه.

وقالت الشرطة في بيان إن المتظاهرين الذين كانوا أمام المحكمة خرجوا في مسيرة فيما بعد في أنحاء المدينة وردد بعضهم شعارات عنصرية واقتربوا من المسجد الذي طوقته الشرطة.

وأضاف البيان أن ”المسجد تعرض للرشق بالألعاب النارية والمشاعل والحجارة. وأصيب شرطي واعتقل أكثر من 120 شخصا.“

وقال الادعاء إنه وجه اتهامات لثمانية أشخاص بالتخريب وارتكاب جرائم ضد الدين والعداء للاجانب.

وعرض التلفزيون البلغاري لقطات لعدد من المحتجين الذين أصيبوا بجروح في اشتباكات مع الشرطة على ما يبدو.

وندد مفتي بلغاريا بالهجوم على المسجد.

ويشكل المسلمون 13 في المئة من سكان بلغاريا البالغ عددهم 7.3 مليون نسمة.

إعداد أشرف راضي للنشرة العربية - تحرير دينا عادل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below