شهود: مسلحون يشتبه بأنهم إسلاميون يقتلون 90 في غارة على قرية نيجيرية

Mon Feb 17, 2014 12:10am GMT
 

ميدوجوري (نيجيريا) (رويترز) - قال شهود إن مسلحين يشتبه بأنهم إسلاميون قتلوا 90 شخصا على الأقل في هجوم في الصباح الباكر على قرية في منطقة نائية بشمال شرق نيجيريا يوم الأحد.

وأضاف الشهود ان مسلحي جماعة بوكو حرام حاصروا قرية ايزجي القريبة من الحدود مع الكاميرون وأمطروها بوابل من الرصاص وفجروا عبوات ناسفة وأحرقوا عشرات المنازل.

وقال الشاهد ابو بكر عثمان لرويترز عبر الهاتف "وأنا أتحدث اليك الآن جميع جثث الضحايا مازالت ملقاة في الشوارع."

وأضاف "هربنا دون ان ندفنهم خشية ان يكون الارهابيون ما زالوا يتربصون في الاحراش."

وأكد مفوض الشرطة في ولاية بورنو لوال تانكو وقوع الهجوم لكنه قال انه ليست لديه تفاصيل عن الخسائر البشرية. وقال شاهد اخر يدعى لوان مادو ان مئات السكان لاذوا بالفرار.

وكان الرئيس النيجيري جودلاك جوناثان امر بنشر قوات اضافية في شمال شرق نيجيريا في مايو ايار لسحق المتمردين الذين يرغبون في اقامة دولة اسلامية في شمال نيجيريا ذي الاغلبية المسلمة حيث قتلوا الاف الاشخاص.

لكن الاسلاميين انسحبوا الى منطقة جوزا الجبلية النائية على الحدود مع الكاميرون حيث واصلوا من هناك شن هجماتهم المميتة التي تستهدف مدنيين بصورة متزايدة.

ومن المقرر ان يخوض جوناثان سباق الانتخابات الرئاسية خلال عام وما زال تمرد بوكو حرام المستمر منذ اربعة اعوام ونصف العام يمثل مشكلة كبيرة له رغم العملية العسكرية التي ينفذها الجيش ضدهم.

وقتل مسلحو بوكو حرام الاسبوع الماضي 51 شخصا في هجوم على منطقة كوندوجا التي اقتحموها على متن شاحنات ذات الوان عسكرية.

(اعداد حسن عمار للنشرة العربية - تحرير عماد عمر)

 
الرئيس النيجيري جودلاك جوناثان يتحدث في جلسة بالمنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس يوم 22 يناير كانون الثاني 2014. تصوير: دنيس بالباوس - رويترز