18 شباط فبراير 2014 / 13:48 / منذ 4 أعوام

روسيا واستونيا توقعان معاهدة للحدود

وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف في مؤتمر صحفي بموسكو يوم الجمعة. تصوير: ماكسيم شميتوف - رويترز

موسكو (رويترز) - وقعت روسيا واستونيا يوم الثلاثاء معاهدة لترسيم الحدود المشتركة بعد 20 عاما من الجدل الذي عكس العلاقات المتوترة بين موسكو ودولة البلطيق الصغيرة.

وتحتاج المعاهدة الى تصديق البرلمان في كل من روسيا واستونيا التي انضمت الى حلف شمال الاطلسي والاتحاد الاوروبي بعد انهيار الاتحاد السوفيتي عام 1991.

وتوجد حدود بين روسيا واستونيا عليها نقاط عبور لكن الكراهية التي تراكمت على مدى سنين من الهيمنة السوفيتية حالت دون التوصل الى مثل هذا الاتفاق.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف بعد توقيع المعاهدة مع نظيره الاستوني اورماس بايت ”أنا واثق من ان هذا.. سيعزز مناخ الثقة والتعاون.“

واحتلت القوات السوفيتية استونيا عام 1940. وعادت مرة اخرى بعد ان طردت القوات الالمانية عام 1944 وظلت استونيا جزءا من الاتحاد السوفيتي حتى عام 1991.

وتقول روسيا ان القوات السوفيتية حررت شرق اوروبا من القوات النازية.

ووقعت الدولتان معاهدة حدود عام 2005 لكن روسيا رفضت ان تصدق عليها قائلة ان وثائق تصديق البرلمان الاستوني يمكن ان تؤدي الى مطالبات بالسيادة على أراض وتعويضات.

إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير رفقي فخري

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below