محادثات "جوهرية" في أول يوم لمفاوضات ايران النووية

Tue Feb 18, 2014 2:12am GMT
 

فيينا (رويترز) - بدأت القوى العالمية الست وإيران محادثات "جوهرية" في فيينا يوم الثلاثاء للتوصل إلى تسوية نهائية للخلاف حول برنامج طهران النووي في الشهور المقبلة رغم تحذيرات من الجانبين من احتمال تعذر إنجاز مثل هذا الاتفاق.

واجتمع مسؤولون كبار من الولايات المتحدة وايران لمدة 80 دقيقة على انفراد على هامش المفاوضات في فيينا.

ولم يذكر الجانبان تفاصيل بخصوص ما دار في الاجتماع لكن إجراء مثل هذه المحادثات الثنائية لم يكن متصورا قبل انتخاب حسن روحاني في 2013 رئيسا لإيران. ويعتبر الحوار بين الولايات المتحدة وايران ذا اهمية حاسمة للتوصل الى اي اتفاق نووي.

وقال مسؤول كبير بوزارة الخارجية الامريكية لرويترز مشترطا عدم نشر اسمه بعد الاجتماع بين وكيلة وزارة الخارجية الامريكية للشؤون السياسية وندي شيرمان ونائب وزير الخارجية الايراني عباس عراقجي "كانت المحادثات مثمرة وركزت اساسا على الطريقة التي ستتقدم بها المحادثات الشاملة انطلاقا مما وصلنا اليه."

وترأس شيرمان الوفد الامريكي في حين يرأس الوفد الايراني وزير الخارجية محمد جواد ظريف وعراقجي في المحادثات مع القوى الست بريطانيا والصين وفرنسا والمانيا وروسيا والولايات المتحدة.

وقال دبلوماسيون انه بعد اجتماع شيرمان مع عراقجي عقدت جلسة مسائية بين ايران وكل القوى الست لمواصلة المحادثات بخصوص طريقة اجراء المفاوضات في المستقبل. وستستأنف المحادثات غدا الأربعاء في حوالي الساعة 0930 بتوقيت جرينتش وقد تستمر الي يوم الخميس.

وقال مسؤول امريكي كبير "تركز الحديث في جانب كبير من اليوم الاول على مناقشة الطريقة التي ستسير بها المحادثات الشاملة. وقد أوضحنا أن كل قضية مطروحة على المائدة كجزء من المفاوضات الشاملة والان حان وقت الدخول في التفاصيل وبدء العمل."

واضاف المسؤول قائلا "بدأت مناقشة القضايا الجوهرية" في جلسة المحادثات المسائية بين ايران والقوى الست.

وقال دبلوماسي اوروبي انه لم تتخذ اي قرارات حتى الان بشان كيف ستسير المحادثات في المستقبل .. ويريد وفد القوى العالمية الست الذي ترأسه كاثرين اشتون مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الاوروبي التوصل لاتفاق في غضون ستة اشهر.   يتبع