22 شباط فبراير 2014 / 00:32 / منذ 4 أعوام

شريك صغير بالحكومة القبرصية يتأهب للانسحاب

نيقوسيا (رويترز) - قال شريك صغير في حكومة يمين الوسط الائتلافية في قبرص يوم السبت انه يتأهب للانسحاب من الحكومة بسبب الاختلاف على قرار باستئناف محادثات السلام في الجزيرة المقسمة عرقيا.

وقالت متحدثة باسم الحزب الديمقراطي ان اعضاء اللجنة التنفيذية للحزب قرروا توصية الهيئة الرئيسية التي تتخذ القرارات في الحزب بالانسحاب من الحكومة. ومن المقرر ان تجتمع اللجنة المركزية للحزب الديمقراطي في 26 فبراير شباط لبحث هذه التوصية.

واستأنف الرئيس القبرصي نيكوس اناستاسياديس وزعيم القبارصة الاتراك درويش إيروغلو محادثات السلام المتوقفة بشأن قبرص في 11 فبراير شباط في محاولة لانهاء اقدم الصراعات في اوروبا.

وانتقد بشدة الحزب الديمقراطي الذي يتخذ عادة خطا متشددا في محادثات اعادة توحيد شطري قبرص ما يصفه بتنالازت للقبارصة الاتراك في بيان مشترك اتفق عليه الزعيمان كخارطة طريق للمفاوضات.

وقالت اللجنة التنفيذية للحزب في بيان ”هناك تنازلات مهمة كثيرة جدا حققت معظم طموحات الجانب التركي حتى قبل بدء المفاوضات بشكل فعلي.“

وللحزب الديمقراطي اربعة وزراء في الحكومة المؤلفة من 11 عضوا من بينهم وزيرا الطاقة والدفاع. واذا اكدت اللجنة المركزية للحزب الانسحاب فسيتعين على الحكومة اجراء تعديل وزاري.

وانقسمت قبرص بعد الغزو التركي للجزيرة عام 1974 بسبب انقلاب مدعوم من اليونان.

واتفق الجانبان مبدئيا على توحيد الجزيرة كاتحاد فيدرالي مؤلف من منطقتين ولكن توجد خلافات عميقة بشأن كيفية تنفيذ ذلك عمليا.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below