24 شباط فبراير 2014 / 03:12 / منذ 4 أعوام

مهاجمون يطلقون النار على قافلة سيارات لمرشحة للرئاسة بكولومبيا

الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس يتحدث في بوجوتا يوم الجمعة. تصوير: خوسيه ميجول جوميز - رويترز

بوجوتا (رويترز) - قالت الشرطة الكولومبية ان مسلحين اطلقوا النار على ركب سيارات لمرشحة يسارية في انتخابات الرئاسة الكولومبية يوم الاحد ولكن الهجوم لم يسفر عن اصابة أحد .

ويزيد هذا الحادث التوترات قبل الانتخابات التي تجري في مايو ايار والتي ستركز على كيفية انهاء حرب تدور مع المتمردين منذ 50 عاما.

وتعرض ركب سيارة عايدة افيلا مرشحة حزب الاتحاد الوطني لاطلاق نار اثناء سيره على طريق رئيسي في اقليم اروكا الغني بالنفط في شمال شرق كولومبيا حيث ينتشر متمردو جماعتي القوات المسلحة الثورية الكولومبية(فارك) وجيش التحرير الوطني (ايلن).

وقال يوم الاحد ايضا الرئيس خوان مانويل سانتوس الذي سيسعى للفوز بفترة ثانية في انتخابات 25 مايو ايار ان متسللين اخترقوا بريده الشخصي على الانترنت فيما وصفه بانه عمل ذو دوافع سياسية من قبل اشخاص يشنون "حربا قذرة" لانتزاع السلطة.

واشار استطلاع للرأي في فبراير شباط الى ان افيلا(65 عاما) تحظى بنسبة تأييد تبلغ واحد او اثنين في المئة بين الناخبين في حين اشار الاستطلاع الى احتلال سانتوس المقدمة بنسبة 34.7 في المئة. وادانت افيلا في وقت سابق من الشهر الجاري تهديدات بالقتل قالت انها تلقتها.

وقال عمر كالديرون رئيس حزب الاتحاد الوطني ان"هذا العمل هجوم على عملية السلام في كولومبيا وعلى حق ممارسة المعارضة السياسية. وبدون ضمانات للمعارضة لا توجد ديمقراطية."

ولم توضح الشرطة الجهة التي قد تكون مسؤولة عن الهجوم. وقال سانتوس على تويتر انه اعطى اوامر بحماية المرشحة بأي وسيلة ضرورية وباجراء تحقيق.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below