رئيس المكسيك لا يتوقع تسليم أخطر زعيم لعصابات المخدرات لأمريكا بسرعة

Thu Feb 27, 2014 8:48am GMT
 

مكسيو سيتي (رويترز) - قال الرئيس المكسيكي إنريكي بينا نييتو ان هواكين جوسمان أخطر زعيم لعصابات المخدرات في المكسيك يواجه حكما بالسجن لمدة طويلة وان أي عملية لتسليمه للولايات المتحدة ستسغرق وقتا طويلا على الارجح.

وفي مقابلة مع شبكة يونيفيجن يوم الاربعاء أشار بينا نييتو الى ان جوسمان لن يسلم على الارجح الى الولايات المتحدة بسرعة. وهو أخطر مجرم مطلوب في المكسيك وألقي القبض عليه في شمال غرب البلاد يوم السبت.

وقال الرئيس المكسيكي "عملية التسليم يمكن ان تستغرق وقتا" مشيرا الى ان مكتب المدعي العام المكسيكي يحتاج الى بحث الطلب على اساس التحقيقات التي يجريها مع جوسمان الذي فر من سجن في المكسيك عام 2001.

وكان جوسمان يدير عصابة (سينالوا) للمخدرات التي تخوض حربا عنيفة ضد عصابات أخرى على النفوذ وطرق تهريب المخدرات الى الولايات المتحدة. وقتل عشرات الآلاف في هذه المعارك.

وقال بينا نييتو انه من وجهة نظر المكسيك فان الشيء المهم ليس فقط القاء القبض على جوسمان و"بالتالي قضاء عقوبة السجن الصادرة عليه نظير ما ارتكبه بالفعل وانما القضايا الجديدة التي ستعقب ذلك."

وأضاف "وهذا لا يتناقض مع طلب تسليمه المحتمل."

وقال مسؤولون مكسيكيون كبار ان من المرجح ان يبقى جوسمان في المكسيك بعض الوقت أثناء التحقيق معه بشأن امبراطورية الجريمة الضخمة التي وراء عصابة سينالوا للمخدرات التي يتزعمها.

ووجه ممثلو ادعاء مكسيكيون الاتهام الى جوسمان في جرائم الاتجار في المخدرات بعد اعتقاله مباشرة في منتجع ماساتلان بمساعدة ضباط مخابرات أمريكيين.

وهناك مخاوف من ان يتمكن جوسمان بمكره ان يهرب مرة اخرى من نظام العدالة المليء بالثغرات في المكسيك وعزز ذلك نداءات بتسليمه الى الولايات المتحدة رغم ان العديد من السياسيين المكسيكيين دعوا الى محاكمته داخل البلاد.   يتبع

 
جنود يقتادون هواكين جوسمان أخطر زعيم لعصابات المخدرات في المكسيك عند القاء القبض عليه يوم 22 فبراير شباط. تصوير: هنري روميرو - رويترز