28 شباط فبراير 2014 / 07:43 / بعد 3 أعوام

البحرية الامريكية تعمل على تعزيز وجودها في المنطقة القطبية

واشنطن (رويترز) - تعكف البحرية الامريكية على وضع خطط لتعزيز وجودها في المنطقة القطبية الشمالية بدءا من عام 2020 نظرا لورود مؤشرات على ان الغطاء الجليدي الدائم للمنطقة يذوب أسرع مما كان متوقعا وهو ما يرجح زيادة حركة النقل والصيد والتنقيب عن الموارد.

وقال الأميرال جوناثان وايت كبير علماء المحيطات والملاحين ومدير مهمة العمل الخاصة بتغير المناخ في البحرية الامريكية "المهم بالنسبة للمنطقة القطبية الشمالية هو التحرك قدما وان نكون على أهبة الاستعداد. لا نعتقد اننا سنخوض حربا هناك لكن علينا ان نكون مستعدين."

واستطرد "لا نريد ان يطلب من البحرية ان تعمل هناك ونقول آسفين لا نستطيع الذهاب."

وأصدرت البحرية الامريكية هذا الاسبوع تحديثا طموحا لخطتها عام 2009 بشأن المنطقة القطبية الشمالية بعد ان أظهر تحليل تفصيلي للبيانات التي جمعتها مصادر مختلفة ان الجليد الموسمي يذوب أسرع مما كان متوقعا حتى منذ ثلاث سنوات فقط.

وجاء في الوثيقة ان من المتوقع ان يصبح مضيق بيرينج ممرا صالحا لملاحة البحرية طوال 160 يوما في العام بدءا من عام 2020 كما من المتوقع ان تصبح ممرات المحيط العميقة مفتوحة لمدة 45 يوما في العام بحلول عام 2025.

إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below