28 شباط فبراير 2014 / 11:49 / بعد 4 أعوام

وزير تايلاندي يرفض دعوة زعيم حركة الاحتجاج لمناظرة رئيسة الوزراء

بانكوك (رويترز) - رفض وزير تايلاندي يوم الجمعة اقتراحا من زعيم حركة الاحتجاج المناهضة للحكومة بإجراء محادثات بينما احتشد متظاهرون عند الوزارات للضغط على رئيسة الوزراء ينجلوك شيناواترا للتنحي.

زعيم الاحتجاجات سوتيب توجسوبان يخطب في المحتجين في وسط بانكوك يوم الجمعة - رويترز

وكان زعيم الاحتجاجات سوتيب توجسوبان اقترح إجراء مناظرة تلفزيونية مع ينجلوك.

وقال وزير العمل تشاليرم يوبامرونج المسؤول عن متابعة حالة الطوارئ التي فرضت الشهر الماضي ”ينجلوك هي الزعيمة الشرعية للبلاد وسوتيب رجل مطلوب اعتقاله ويقود حركة غير قانونية. لا ينبغي أن تتحدث رئيسة الوزراء مع سوتيب.“

وأضاف الوزير ”سوتيب يقترح المفاوضات على الرغم من انه رفضها من قبل لأن اعداد المحتجين آخذة في التراجع.“

وأجبر المتظاهرون الذين اغلقوا التقاطعات الرئيسية في العاصمة بانكوك منذ منتصف يناير كانون الثاني العديد من الوزارات على الإغلاق في اطار حملة مستمرة منذ أربعة أشهر تهدف إلى الاطاحة بينجلوك والقضاء على النفوذ السياسي لشقيقها رئيس الوزراء السابق تاكسين شيناواترا الذي يعتبره كثيرون القوة الحقيقية في تايلاند.

وتتصاعد وتيرة العنف في البلاد إذ تحدث هجمات بالبنادق والقنابل اليدوية بشكل شبه يومي حول مواقع الاحتجاج من قبل أشخاص مجهولين وقتل 23 شخصا منذ نوفمبر تشرين الثاني. وتتزايد دعوات إجراء محادثات بين الجانبين.

وجاء عرض سوتيب إجراء مناظرة بعد أسبوعين من رفضه إجراء محادثات.

ومع ذلك حمل سوتيب في كلمة أمام أنصاره ينجلوك مسؤولية الهجمات التي وقعت على المتظاهرين في مطلع الاسبوع وقتلت خمسة أشخاص بينهم أربعة أطفال.

إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below