مسلحون يستولون على مطارين في القرم وروسيا تنفي التورط

Fri Feb 28, 2014 1:53pm GMT
 

سيمفروبول (أوكرانيا) (رويترز) - سيطر مسلحون على مطارين بمنطقة القرم يوم الجمعة فيما وصفته الحكومة في اوكرانيا بأنه غزو واحتلال من جانب قوات روسية ما أدى الى زيادة التوتر بين موسكو والغرب.

ونقلت وكالة انترفاكس الروسية للانباء عن الاسطول الروسي في البحر الاسود المتمركز في المنطقة نفيه انه شارك في الاستيلاء على أحد المطارين بينما وصف مؤيد المجموعة في الجانب الاخر بأنها ميليشيات من القرم.

ووسط هذا الغموض بشأن هوية المسلحين أقال القائم بأعمال الرئيس اولكسندر تورتشينوف رئيس الاركان بينما حث البرلمان موسكو على وقف أي عمل من شأنه ان يشجع المشاعر الانفصالية وطلب من مجلس الامن الدولي بحث الازمة.

ويتصاعد التوتر في شبه جزيرة القرم وهي المنطقة الوحيدة في أوكرانيا التي بها غالبية روسية وآخر معقل مقاومة للاطاحة بفيكتور يانوكوفيتش من منصب الرئيس منذ نحو اسبوع.

وإتهم وزير الداخلية ارسين أفاكوف القوات البحرية الروسية بالاستيلاء على مطار عسكري قرب ميناء سيفاستوبول حيث توجد قاعدة للاسطول الروسي في البحر الاسود وقوات روسية اخرى بالاستيلاء على مطار سيمفروبول الدولي المدني.

وقال أفاكوف في صفحته على فيسبوك "أعتبر ما حدث غزوا مسلحا واحتلالا في انتهاك لجميع الاتفاقات والاعراف الدولية."

وقوبل هذ بنفي روسي للاشتراك في العمل المسلح في المطار. ونقلت وكالة انترفاكس عن متحدث باسم الاسطول قوله "لم تتحرك وحدات من اسطول البحر الاسود وبالتالي لم تشارك في أي حصار."

وبالقرب من المطار العسكري أغلق ستة رجال يرتدون زيا مموها ويحملون اسلحة آلية الطريق باستخدام شاحنة لا تحمل لوحات معدنية. ومنع افراد ميليشيا متطوعون الصحفيين من الاقتراب منهم. وأغلقوا طريقا ثانيا يبعد نحو 150 مترا.

وقال مكسيم لوفينتسكي (23 عاما) وهو أحد المتطوعين الذين يحرسون الموقع "بالطبع هم روس." واضاف "جاءوا الليلة الماضية."   يتبع

 
مسلحون في مطار سيمفروبول في منطقة القرم الاوكرانية يوم الجمعة - رويترز