مجلس حقوق الانسان الروسي يقول إنه لا يوجد ما يبرر غزو أوكرانيا

Sun Mar 2, 2014 11:32pm GMT
 

موسكو (رويترز) - حث أعضاء مجلس حقوق الانسان التابع للرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الاحد على عدم غزو أوكرانيا قائلين إن التهديدات التي تواجه الروس هناك ليست خطيرة بما يكفي لتبرير إرسال قوات.

وعكس بيان وقعه 27 من أعضاء هذا المجلس الاستشاري القلق العميق الذي يشعر به الليبراليون الروس من إحتمال إعتداء الكرملين على أوكرانيا جارة روسيا.

وصدم بوتين العالم وأثار غضبا في الغرب بتأمينه موافقة البرلمان يوم السبت على إرسال قوات مسلحة إلى أوكرانيا لحماية المواطنين الروس الذين يقول الكرملين انهم يواجهون تهديدا من الانصار المتشددين للحكومة التي تولت السلطة بعد عزل الرئيس الموالي لروسيا فيكتور يانوكوفيتش.

وقال أعضاء المجلس الرئاسي لتطوير المجتمع المدني وحقوق الانسان في بيان إن هذه المخاوف مبالغ فيها .

وأضاف البيان "هناك فعلا حالات معروفة من انعدام القانون والعنف التي يقوم به ممثلو القوى السياسية المختلفة.

"ولكن إستخدام القوة العسكرية الخارجية المرتبط بخرق سيادة دولة مجاورة ويتناقض مع التعهدات الروسية الدولية لا يتناسب تماما مع حجم هذه الانتهاكات في رأينا."

وقال إنه على الرغم من إشارة النواب الروس إلى وقوع حالات إصابة وقتل في منطقة القرم الاوكرانية الخاضعة بالفعل لسيطرة القوى المؤيدة لروسيا كدليل على الحاجة لاجازة إستخدام القوة العسكرية لم يحدث أي منها خلال اليومين الماضيين.

وحذر المجلس من ان هذه الاجازة وضعت روسيا وأوكرانيا "على أعتاب حرب."

وأضاف ان "إستخدام القوات المسلحة محفوف دائما بتصعيد العنف وانتهاكات لحقوق الانسان على نطاق أكبر."   يتبع

 
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في نوفو اوجاريوفو خارج موسكو يوم 26 فبراير شباط 2014. صورة لرويترز من الكرملين. ملحوظة للمحررين: حصلت رويترز على هذه الصورة من طرف ثالث. وزعت رويترز هذه الصورة كما حصلت عليها تماما كخدمة للعملاء