3 آذار مارس 2014 / 17:44 / بعد 3 أعوام

مقتل 31 بيد متشددين إسلاميين في شمال شرق نيجيريا

صورة للدمار الناجم عن تفجير في مايدوجوري في نيجيريا في الثاني من مارس اذار 2014. تصوير رويترز.

مايدوجوري (نيجيريا) (رويترز) - قال عضو في البرلمان المحلي لولاية بورنو النيجيرية يوم الإثنين إن متشددين إسلاميين قتلوا 31 شخصا على الأقل في هجمات في الولاية في شمال شرق البلاد بعد يوم من مقتل 85 في موجة هجمات لمسلحين يشتبه بأنهم متشددون على مقربة من موقع الحادث.

وقال أوالو جوندا وهو شاهد عيان إن مسلحين اقتحموا قرية مافا في ولاية بورنو قرب الساعة الثامنة مساء (1900 بتوقيت جرينتش) يوم الأحد وأطلقوا الرصاص على مدنيين كانوا يلوذون بالفرار وألقوا متفجرات على منازل مأهولة.

وقال السناتور أحمد زناه إن 29 مدنيا قتلوا في الهجوم وقتل شرطيان في انفجار قنبلة يوم الإثنين أثناء محاولتهما إجلاء ضحايا الهجوم الأول.

وقتلت جماعة بوكو حرام المتشددة الآلاف خلال حملتها العسكرية المستمرة منذ أربعة أعوام ونصف العام وتركزت في ولاية بورنو حيث تسعى إلى إقامة دولة إسلامية في بلد به خليط ديني ويعيش فيه 170 مليون نسمة.

وأدى انفجار مزدوج في مايدوجوري عاصمة بورنو إلى عن مقتل 46 شخصا على الأقل مساء السبت بينما قام عشرات المسلحين بقتل 39 آخرين في قرية على بعد 50 كيلومترا.

إعداد سيف الدين حمدان للنشرة العربية- تحرير عماد عمر

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below