4 آذار مارس 2014 / 13:52 / بعد 3 أعوام

بريطانيا: الوثيقة المسربة ليست مرجعا بشأن العقوبات المحتملة على روسيا

وزير الخارجية البريطاني وليام هيج في لندن يوم الثلاثاء. تصوير: اوليفيا هاريس - رويترز

لندن (رويترز) - أبدت بريطانيا يوم الثلاثاء أسفها لتسريب وثيقة كشفت عن معارضة لندن لفرض عقوبات تجارية على روسيا لكنها حذرت من أخذ هذه الوثيقة كمؤشر على اتجاه السياسة البريطانية ردا على الازمة التي تشهدها اوكرانيا.

وكشفت الوثيقة التي التقطتها عدسة مصور بينما كان مسؤول كبير يحملها أمس الاثنين الى اجتماع بمقر رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون في عشرة داونينج ستريت ان بريطانيا تعارض فرض عقوبات تجارية على روسيا او اي تحرك لغلق مركزها المالي في لندن أمام الروس.

واذا تأكد ان هذه الوثيقة تعكس تفكيرا دقيقا في السياسة البريطانية فهي تبرز الصعوبات التي تواجهها القوى الغربية في الاتفاق على العقوبات التي قد تردع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن القيام بمزيد من التحركات في اوكرانيا.

وقال وزير الخارجية البريطاني وليام هيج للبرلمان "اي تصوير او اتاحة وثيقة ما من خلال تصويرها شيء مؤسف تماما ويجب الا يحدث.

"واي شيء مكتوب في وثيقة يحملها مسؤول ما ليس بالضرورة مؤشرا للقرارات التي ستتخذها حكومة جلالة الملكة وخياراتنا مازالت مفتوحة تماما في هذا الصدد."

إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below