6 آذار مارس 2014 / 07:38 / بعد 4 أعوام

الجيش الأمريكي نفذ عمليات "حرية الملاحة" مستهدفا الصين وايران

واشنطن (رويترز) - كشف تقرير لوزارة الدفاع الامريكية (البنتاجون) ان الجيش نفذ العام الماضي عمليات ”حرية الملاحة“ في تحد للمزاعم السيادية للصين وايران وعشر دول اخرى مؤكدا حقه في المرور ورفضه لجهود تقييد التحرك البحري.

وأظهر تقرير وزارة الدفاع السنوي المقدم للكونجرس عن السنة المالية 2013 وحمل اسم ”تقرير حرية الملاحة“ ان الجيش الامريكي لم يستهدف فقط دولا مثل ايران التي لا تقيم معها واشنطن علاقات رسمية بل أيضا دولا حليفة مثل الفلبين.

ونفذ الجيش الأمريكي عمليات متعددة استهدفت الصين بسبب ما تعتبره واشنطن مزاعم ”مغالى فيها“ عن حدودها الملاحية ومحاولاتها لاجبار السفن الأجنبية على الحصول على تصريح قبل ان تعبر مياهها الاقليمية.

اما العمليات التي استهدفت ايران فكان القصد منها تحدي محاولاتها لتقييد الدخول الى مضيق هرمز وقصره على سفن الدول التي وقعت معاهدة الامم المتحدة لقانون البحار وهي معاهدة لم تصدق عليها الولايات المتحدة رسميا.

وغطى التقرير الانشطة في السنة المالية 2013 التي انتهت في 30 سبتمبر ايلول اي قبل نشوب أحدث توتر بعد المواجهة بين سفن حربية أمريكية وصينية في بحر الصين الجنوبي واعلان بكين منطقة دفاع جوي فوق بحر الصين الشرقي وهو ما رفضته واشنطن.

إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below