6 آذار مارس 2014 / 11:08 / منذ 3 أعوام

الاتحاد الأوروبي يدرس معاقبة روسيا مع تعثر الدبلوماسية في أوكرانيا

المستشارة الالمانية انجيلا ميركل تتحدث للصحفيين لدى وصولها الى القمة في بروكسل يوم الخميس. تصوير: باسكال روسينول - رويترز

بروكسل/موسكو(رويترز) - من المتوقع أن يوجه قادة الاتحاد الأوروبي تحذيرا لروسيا دون معاقبتها يوم الخميس على التدخل العسكري في أوكرانيا بعدما رفضت موسكو الجهود الدبلوماسية الغربية الرامية إلى إقناعها بسحب القوات من شبه جزيرة القرم إلى قواعدها.

ورفض وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف مقابلة نظيره الأوكراني الجديد أو إطلاق "مجموعة اتصال" تعمل على التوصل إلى حل للأزمة خلال محادثات جرت في باريس يوم الأربعاء على الرغم من محاولة وزير الخارجية الأمريكي جون كيري اقناعه. وسيجتمع لافروف وكيري مرة أخرى في روما يوم الخميس.

وتخيم حالة من التوتر الشديد على شبه جزيرة القرم في جنوب أوكرانيا حيث حاصر حشد مؤيد لروسيا مبعوثا كبيرا للأمم المتحدة وأجبره على العودة إلى طائرته ومغادرة المنطقة.

ومن غير المرجح أن تتبنى قمة طارئة للاتحاد الأوروبي في بروكسل أكثر من إجراءات رمزية ضد روسيا أكبر مورد للغاز لأوروبا لأن ألمانيا وبريطانيا لا ترغبان في هذا المسار.

وقالت الولايات المتحدة انها مستعدة لفرض عقوبات مثل حظر التأشيرات وتجميد أصول مسؤولين روس وفرض قيود على العلاقات التجارية خلال ايام وليس أسابيع.

وتراجعت العملة الروسية أكثر يوم الخميس على الرغم من تدخل البنك المركزي بسبب ما وصفه محللون في (في.تي.بي. كابيتال) بزيادة المخاطر السياسية.

وستركز قمة الاتحاد الأوروبي غير الرسمية على تقديم الدعم لحكومة أوكرانيا الجديدة الموالية للغرب ويمثلها في محادثات بروكسل رئيس الوزراء أرسيني ياتسينيوك الذي سيحضر الغداء على الرغم من أن كييف ليست عضوا في الاتحاد الأوروبي ولا مرشحة معترف بها للحصول على العضوية.

وبعد اجتماعه مع رئيس البرلمان الأوروبي حث ياتسينيوك روسيا يوم الخميس على سحب قواتها من القرم والمشاركة في الوساطة الدولية لحل الأزمة في بلاده.

وقال للصحفيين "نحث الرئيس الروسي والحكومة الروسية على سحب قواتها والالتزام بالاتفاقات الدولية."

وأضاف أن على روسيا الا تتجاهل الجهود التي تبذلها الولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا وفرنسا للتوصل إلى سبيل "لوقف تصعيد" الأزمة وحلها من خلال "مجموعة اتصال".

ومضى يقول "نطلب من روسيا الرد بشأن ما اذا كانت مستعدة للحفاظ على السلام والاستقرار في أوروبا او مستعدة للتحريض على استفزازات وتوترات أخرى في علاقاتنا الثنائية والمتعددة الأطراف."

وقالت وكالة الإعلام الروسية يوم الخميس إن نائب رئيس وزراء القرم رستم تميرجالييف قال إن الاستفتاء على مستقبل المنطقة سيجري يوم 16 مارس آذار.

ونقلت الوكالة عن المسؤول قوله ان الاستفتاء سيطرح سؤالا عما اذا كانت القرم يجب ان تبقى جزءا من اوكرانيا او تنضم الى روسيا الاتحادية.

وفي وقت لاحق قالت الوكالة إن برلمان القرم صوت بالإجماع يوم الخميس لصالح انضمام المنطقة لروسيا.

وجاء في النص الذي نقلته الوكالة أنه تمت الموافقة "على الانضمام الى روسيا الاتحادية."

وأعلنت المفوضية الأوروبية حزمة مساعدات بقيمة 11 مليار يورو لأوكرانيا خلال العامين المقبلين شريطة أن تتوصل إلى اتفاق مع صندوق النقد الدولي يستلزم إجراء إصلاحات موجعة مثل إلغاء دعم الغاز.

وقال دبلوماسيون إن الاتحاد الأوروبي سيدين على أقصى تقدير سيطرة روسيا على المنطقة المطلة على البحر الأسود في أوكرانيا وسيعلق المحادثات مع موسكو بشأن تحرير التأشيرات والتعاون الاقتصادي وسيهدد باتخاذ إجراءات أخرى.

لكن قادة الاتحاد الأوروبي سيمتنعون عن إتخاذ خطوات أخرى على أمل حدوث انفراجة دبلوماسية لتخفيف حدة التوتر في أوكرانيا وخوفا من نشوب حرب تجارية انتقامية مع روسيا الشريكة الاقتصادية الرئيسية لأوروبا.

فقد أبرمت فرنسا اتفاقا لبيع سفن حربية لروسيا ولا تعتزم حتى الآن إلغاء الاتفاق كما استفادت البنوك في لندن من تيسير الاستثمارات الروسية وتستثمر الشركات الألمانية 22 مليار دولار في روسيا.

كانت الأزمة قد بدأت في نوفمبر تشرين الثاني عندما أدار الرئيس الأوكراني المعزول فيكتور يانوكوفيتش ظهره لاتفاق تجاري مع الاتحاد الأوروبي بضغط من روسيا وقبل حزمة إنقاذ من موسكو تبلغ 15 مليار دولار. وأدت ثلاثة أشهر من الاحتجاجات في الشوارع إلى الإطاحة بيانوكوفيتش يوم 22 فبراير شباط.

ونددت موسكو بالأحداث وقالت انها انقلاب غير شرعي ورفضت الاعتراف بالسلطات الأوكرانية الجديدة.

لكن روسيا أبقت الباب مواربا للدبلوماسية وفقا لشروطها وأعلنت يوم الخميس عن اجتماع لكومنولث الدول المستقلة وهي الدول السوفيتية السابقة ومنها أوكرانيا في الرابع من ابريل نيسان وقالت إن اجتماعا بين دبلوماسيين من روسيا وأوكرانيا قد يعقد قبل ذلك.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية يوم الخميس عن نائب وزير الخارجية الروسي فاسيلي نبينزيا قوله "في الرابع من ابريل سيعقد اجتماع معتاد لمجلس وزراء خارجية كومنولث الدول المستقلة في موسكو وربما ستعقد اجتماعات قبل ذلك تضم الأوكرانيين."

وقال وزير الخارجية الروسي إن محاولات الدول الغربية لاتخاذ إجراءات إزاء أزمة أوكرانيا من خلال منظمة الأمن والتعاون في أوروبا وحلف شمال الأطلسي لا تساعد على التعاون والحوار.

وقال لافروف في بيان اصدرته وزارة الخارجية يوم الخميس "أريد أن أقول باختصار اننا عقدنا اجتماعا مع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري تناول الوضع في أوكرانيا فيما يتعلق بالإجراءات التي يحاول شركاؤنا القيام بها من خلال منظمة الأمن والتعاون في أوروبا ومجلس حلف شمال الأطلسي وروسيا وغيرها من المنظمات الدولية - وهي إجراءات لا تساعد على خلق مناخ للحوار والتعاون البناء."

وفي خطوة قد تزعج بعض الدول المجاورة لروسيا والغرب قال رئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفيديف يوم الخميس إن روسيا تيسر إجراءات الحصول على الجنسية لمن أقاموا فيها او في الاتحاد السوفيتي السابق وكانت الروسية لغتهم الأم.

ونقلت عنه وكالة انترفاكس للأنباء قوله "نتخذ خطوة أخرى في هذا الاتجاه... نبحث مشروع قانون اتحاديا لتبسيط إجراءات الحصول على جنسية روسيا الاتحادية للرعايا الأجانب او من ليست لهم جنسية والروسية لغتهم الأم."

وقال إن هذا سينطبق على من كانوا يعيشون في روسيا أو على أراض كانت ذات يوم جزءا من الإمبراطورية الروسية أو الاتحاد السوفيتي.

وجمد الاتحاد الأوروبي أصول الرئيس الأوكراني المعزول يانوكوفيتش و17 مسؤولا آخرين منهم رئيس الوزراء السابق ميكولا ازاروف للاشتباه في ارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان وإساءة استغلال أموال الدولة.

ويطبق القرار الذي نشر في النشرة الرسمية للاتحاد الأوروبي يوم الخميس على أراضي دول الاتحاد بما في ذلك مجالها الجوي.

وتشمل القائمة أيضا الرئيس السابق لجهاز الأمن الأوكراني ومدعيا عاما سابقا ووزيرين سابقين للداخلية والعدل.

واضطر المبعوث الخاص للأمم المتحدة روبرت سيري للتخلي عن مهمته في منطقة القرم الأوكرانية يوم الأربعاء بعدما احتجزه حشد معارض يهتفون "روسيا.. روسيا" وحاصروه داخل مقهى.

من لوك بيكر واليزابيث بايبر

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below