6 آذار مارس 2014 / 12:42 / بعد 4 أعوام

مقتل جندي في انفجار عبوة ناسفة جنوب شرق تركيا

ديار بكر (تركيا) (رويترز) - قالت مصادر أمنية يوم الخميس إن جنديا تركيا قتل في انفجار عبوة ناسفة في جنوب شرق تركيا في أول حادث من نوعه منذ أعلن المقاتلون الأكراد وقف إطلاق النار قبل عام.

ودعا حزب العمال الكردستاني إلى الهدنة في مارس آذار 2013 للمساعدة في دفع محادثات السلام بين الحكومة التركية وزعيمهم المسجون عبد الله أوجلان.

وقالت المصادر إن الانفجار وقع في وقت متأخر ليل الأربعاء عندما داس الجندي على عبوة ناسفة مدفونة في الأرض في منطقة نائية في اقليم شيرناق قرب الحدود العراقية.

وأضافت أن سبب انفجار العبوة الناسفة لم يتضح بعد. واستخدم متمردو حزب العمال الكردستاني في الماضي تفجير العبوات الناسفة عن بعد لمهاجمة القوات وربما كان ذلك لغما أرضيا زرع هناك في وقت سابق.

وحمل حزب العمال الكردستاني السلاح في عام 1984 في محاولة لإقامة وطن مستقل للاكراد لكن مطالبه تقلصت إلى مزيد من الحقوق السياسية والثقافية لأكراد تركيا البالغ عددهم حوالي 15 مليونا.

وبدأ أوجلان المسجون في جزيرة قرب اسطنبول والسلطات التركية مفاوضات في نهاية عام 2012 بهدف إنهاء الصراع الذي خلف ما يربو على 40 ألف قتيل معظمهم من الأكراد في 30 عاما.

إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير دينا عادل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below