6 آذار مارس 2014 / 14:44 / بعد 4 أعوام

المحكمة الدستورية التركية تؤيد طلب قائد سابق للجيش إطلاق سراحه

أنقرة (رويترز) - حكمت المحكمة الدستورية في تركيا يوم الخميس بتأييد طلب قدمه قائد الجيش السابق ايلكر باسبوج ضد احتجازه بعد حكم بالمؤبد بتهمة التآمر ضد الحكومة وقالت إن حقه في الحرية انتهك.

رئيس الوزراء التركي طيب اردوغان ورئيس الاركان السابق بالجيش التركي ايلكر باسبوج في انقرة يوم 28 فبراير شباط 2010. تصوير. اوميت بكطاش - رويترز

ومهد الحكم الطريق أمام إمكانية صدور حكم من محكمة أصغر بإطلاق سراحه وقد يصبح الحكم الصادر الخميس سابقة لأكثر من 200 متهم آخرين في قضية المؤامرة ضد حكومة رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان والتي تعرف باسم قضية ”ارجينيكون“.

وباسبوج محتجز في سجن سيليفري قرب اسطنبول منذ 26 شهرا فيما يتعلق بالقضية التي ساعدت في الحد من نفوذ الجيش التركي.

وقالت المحكمة الدستورية إن عدم نشر المحكمة الأصغر لحكمها بالتفصيل في القضية وإحالته إلى محكمة الاستثناف يمثل انتهاكا لبند دستوري يتعلق بالحرية الشخصية.

وقالت المحكمة الدستورية ”تقرر.. أن يرسل للمحكمة (الأصغر) طلب لفعل ما هو ضروري في الحكم بشأن التماس مقدم الطلب إطلاق سراحه.“

وكان الحكم في القضية التي استمرت خمس سنوات قد صدر في أغسطس آب نقطة فارقة في صراع قديم بين حزب العدالة والتنمية بقيادة اردوغان والمؤسسة العلمانية في تركيا.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below