أزمة أوكرانيا تتصاعد وبرلمان القرم يصوت لصالح الانضمام إلى روسيا

Thu Mar 6, 2014 8:30pm GMT
 

بروكسل/موسكو (رويترز) - صوت برلمان القرم يوم الخميس لصالح الانضمام إلى روسيا وحددت حكومة المنطقة المدعومة من موسكو موعدا للاستفتاء على القرار في غضون 10 أيام في تصعيد كبير للأزمة في أوكرانيا.

ويأتي تسارع الأحداث المفاجئ بجعل القرم رسميا تحت الحكم الروسي بينما يجتمع زعماء الاتحاد الأوروبي في قمة طارئة بهدف إيجاد سبل للضغط على روسيا للتراجع عن موقفها. وتعيش أغلبية ناطقة بالروسية في القرم وسيطرت قوات روسية على المنطقة.

واتخذ الرئيس الأمريكي باراك أوباما خطوات لمعاقبة المتورطين في تهديد سيادة وسلامة أراضي أوكرانيا وأمر بتجميد أصولهم في الولايات المتحدة وحظر سفرهم إليها.

وأعلنت البحرية الأمريكية أن المدمرة تراكستون التي تحمل صواريخ موجهة في طريقها إلى البحر الأسود في إطار ما وصفته بأنه تدريب مقرر سلفا نافية أن يكون هذا استعراض للقوة.

وصوت برلمان القرم بالإجماع على "الانضمام الى روسيا الاتحادية."

وقال نائب رئيس وزراء القرم إن الاستفتاء على وضع المنطقة سيكون يوم 16 مارس آذار. وأضاف أن كل ممتلكات الدولة سيتم "تأميمها" وسيتم إقرار العملة الروسية الروبل كما ستعامل القوات الأوكرانية كقوة محتلة وتجبر على الاستسلام أو الرحيل."

وأثار الإعلان- الذي قال دبلوماسيون إنه لم يكن ليتم بدون موافقة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين- المخاوف في أخطر مواجهة بين الشرق والغرب منذ نهاية الحرب الباردة.

وهوت الأسهم الروسية وتفاقم ضعف الروبل بعد الاعلان. وقالت وكالة موديز للتصنيف الائتماني إن المواجهة تضر بالجدارة الائتمانية لروسيا.

وقالت روسيا إنها ستسهل إصدار جوازات السفر للناطقين بالروسية ممن يعيشون في روسيا أو دول الاتحاد السوفيتي السابق. وكان بوتين قد أشار إلى خطر يهدد المواطنين الروس لتبرير العمل العسكري في جورجيا عام 2008 وأوكرانيا الآن.   يتبع

 
جندي اوكراني عند نقطة تفتيش في خاركيف على الحدود مع روسيا يوم الخميس. تصوير رويترز.