7 آذار مارس 2014 / 01:17 / منذ 4 أعوام

قوات فرنسية ومالية تقتل 10 أشخاص يشتبه بأنهم مقاتلون إسلاميون

باريس (رويترز) - قال المتحدث باسم الجيش الفرنسي جيل جارون يوم الخميس إن قوات من فرنسا ومالي قتلت نحو 10 أشخاص يشتبه بأنهم مقاتلون إسلاميون في عملية نفذت في منطقة أدرار إيفوغاس الجبلية بشمال مالي.

جندي فرنسي اثناء دورية عسكرية في منطقة أدرار إيفوغاس الجبلية بشمال مالي يوم 23 مارس اذار 2013 - رويترز

وأكد المتحدث تصريحات أدلى بها في وقت سابق يوم الخميس وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لو دريان. واضاف قوله إن المتشددين رصدتهم طائرة بلا طيار.

وقال انه تم على الفور استدعاء وحدات جوية للتدخل.

وكان هجوم قادته قوات فرنسية في يناير كانون الثاني 2013 قد طرد مقاتلين إسلاميين سيطروا على شمال مالي. وما زالت مجموعات صغيرة من المقاتلين الموالين لجماعات إسلامية مثل حركة الوحدة والجهاد في غرب أفريقيا وتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي تنشط في المنطقة الصحراوية وتشن هجمات من حين لآخر.

وقال لودريان لصحيفة لوفيجارو واصفا الحادث الذي وقع مساء الثلاثاء ”اكتشفنا نحو 12 جهاديا كانوا يقومون بإعداد قواذف صواريخ حول مخبأ اسلحة في منطقة أدرار.“

وقالت الصحيفة إن هذه كانت من أوائل المهام الناجحة لطائرات ريبر الأمريكية الصنع التي تعمل بدون طيار والتي اشترتها باريس في نهاية العام الماضي لتحل محل طائرات هارفانج التي تصنها مؤسسة إي.إيه.دي.إس.

إعداد محمد عبد العال للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below