7 آذار مارس 2014 / 08:29 / منذ 4 أعوام

شاهد: زوج ابنة أسامة بن لادن حث أعضاء التنظيم على "البيعة"

سليمان أبو غيث زوج ابنة أسامة بن لادن كما رسمه فنان في قاعة المحكمة في مانهاتن يوم 8 مارس آّذار 2013. تصوير: جين روزينبرج - رويترز

نيويورك (رويترز) - قال شاهد لهيئة محلفين إن سليمان أبو غيث زوج ابنة أسامة بن لادن حث مجندين انضموا إلى تنظيم القاعدة وهم في طريقهم إلى معسكر تدريب في أفغانستان على ”مبايعة“ بن لادن قبل بضعة أشهر من أحداث الحادي عشر من سبتمبر أيلول 2001.

وشهد سهيم علوان (41 عاما) وهو من لاكاوانا بنيويورك في محكمة اتحادية في نيويورك أن أبو غيث تحدث إلى المجندين قبل أشهر من مهاجمة طائرات مخطوفة لمركز التجارة العالمي والبنتاجون مما أسفر عن مقتل 3000 شخص. ويحاكم أبو غيث بتهمة التآمر لقتل أمريكيين.

وقال علوان يوم الخميس إنه كان في معسكر تدريب تابع لتنظيم القاعدة في ربيع عام 2001 وشهد أبو غيث ذات ليلة في دار ضيافة في قندهار وكان يحث عددا من الرجال على ”مبايعة“ بن لادن.

وقال انه كان بالفعل يعيد النظر في الانضمام إلى القاعدة. لكنه مكث في أفغانستان لفترة كافية لمقابلة أسامة بن لادن الذي سأله عما يعتقده المسلمون الأمريكيون عن الانتحاريين.

وقال الادعاء إن أبو غيث (48 عاما) كان متحدثا رئيسيا باسم القاعدة وكان يقوم بتجنيد أعضاء جدد بعد هجمات الحادي عشر من سبتمبر أيلول. وهو أحد أرفع الشخصيات المرتبطة بتنظيم القاعدة التي تواجه هيئة محلفين مدنية بتهم تتعلق بالإرهاب منذ وقوع الهجمات.

ويتمسك محاميه بعدم وجود دليل لادانته.

اعتقل علوان في 2002 وحكم عليه بالسجن تسعة أعوام ونصف العام بعدما ثبت انه قدم دعما ماديا لمنظمة إرهابية أجنبية. وقال انه أطلق سراحه في يوليو تموز 2010 بعدما وافق على التعاون مع الحكومة في تحقيق آخر ويعمل الآن في مجال الهاتف المحمول.

وتعرف علوان على صورة قديمة لأبو غيث لكنه لم يستطع التعرف عليه بالقطع عندما طلب منه الادعاء الوقوف والتعرف على أي شخص يتذكره من أفغانستان في قاعة المحكمة.

وقال علوان بعد النظر إلى أبو غيث ”لا أستطيع القول إني متأكد مئة بالمئة.“

وبعد واقعة ربيع 2001 قال علوان انه لم يشهد أبو غيث مجددا باستثناء مشاهدته في التلفزيون عقب هجمات الحادي عشر من سبتمبر أيلول.

ووصف علوان الرحلة التي بدأت في مسجد بلاكاوانا وانتهت بركوب دراجة نارية من باكستان إلى أفغانستان.

وعندما كان في دار الضيافة في قندهار اعاد التفكير بعدما شاهد تسجيلا مصورا لتفجير المدمرة الأمريكية (يو.اس.اس. كول) في عام 2000.

وقال علوان ”كنت أعرف في ذلك الوقت أني في موقف صعب.“

وقال علوان أيضا إنه التقى بن لادن ثلاث مرات آخرها في دار ضيافة أخرى مكث بها وهو في طريقه للخروج من أفغانستان.

وأوضح علوان أن بن لادن سأل عن مشاعر المسلمين الأمريكيين إزاء التفجيرات الانتحارية وعن معاملتهم في الولايات المتحدة. وأجاب علوان بأنهم كانوا يعيشون ”بحرية أكثر“ من بعض الدول الإسلامية.

وأضاف علوان ”ابتسم بعض الشيء.“ وسأل بن لادن بعد ذلك ”هل تريد أن ننظف لك جواز سفرك؟“

ويستجوب محامو أبو غيث علوان يوم الإثنين.

ومن المتوقع أيضا أن يدلي ساجد بادات بشهادته يوم الإثنين من بريطانيا عبر الفيديو. وتآمر بادات مع ريتشارد ريد المعروف باسم مفجر الحذاء بعد محاولته تفجير مواد ناسفة على متن رحلة جوية إلى ميامي في عام 2002.

وشهد أيضا يوم الخميس ديفيد كيرنز وهو جندي قال انه كان في الفريق الأول للقوات الخاصة للجيش الأمريكي في أفغانستان بعد هجمات الحادي عشر من سبتمبر أيلول بأن فرقته صادرت بطاقة مشفرة تحمل اسم بن لادن وأبو غيث.

وقال الادعاء إن البطاقة تشير إلى أن أبو غيث من كبار قادة القاعدة.

ويقول الادعاء إن أبو غيث -وهو إمام كويتي- قضى وقتا في أفغانستان مع بن لادن بعد وقت قصير من الهجمات وسجل عدة بيانات تهدد بشن المزيد من الهجمات على الأمريكيين وقال في أحد البيانات إن ”عاصفة الطائرات لن تتوقف.“

من برنارد فوان

إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير منير البويطي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below