7 آذار مارس 2014 / 23:39 / بعد 4 أعوام

حث قوات حرس الحدود الامريكية على أن تكون أقل عدوانية في مواجهة رماة الاحجار

واشنطن (رويترز) - طلبت قوات حرس الحدود الامريكية من أفرادها يوم الجمعة الاحتماء او الابتعاد بدلا من إطلاق النار لدى مواجهتهم من يشتبه بأنهم مهاجرون غير شرعيين يقومون برشقهم بالحجارة خلال عبورهم الحدود.

وقال مايكل جيه.فيشر قائد حرس الحدود في مؤتمر عبر الهاتف مع الصحفيين إن مهربي المهاجرين يستخدمون على نحو متزايد أسلوب الرشق بالحجارة كوسيلة لابعاد أفراد حرس الحدود.

وأضاف فيشر في مقدمة توجيهات أصدرها لافراد حرس الحدود إنه منذ عام 2010 أطلق أفراد حرس الحدود النار 43 مرة وقتلوا عشرة أشخاص ردا على 1713 هجوما بالحجارة عليهم.

وأردف قائلا إن ثلاثة ضباط قتلوا خلال مايزيد عن ستة ألاف هجوم على الافراد منذ 2007.

ويعبر مئات الالاف سنويا بشكل غير قانوني الحدود الامريكية مع المكسيك والتي تعد أيضا طريقا رئيسيا لتهريب المخدرات إلى أمريكا.

وأبلغ فيشر الافراد بعدم إطلاق النار مالم يكن لديهم اعتقاد معقول وفقا لملابسات الموقف بانهم معرضون للموت أو الاصابة بجروح خطيرة بسبب ما يلقى عليهم.

وقال إنه يتعين عليهم بدلا من إطلاق النار السعي للاحتماء أو الابتعاد عن منطقة الخطر المباشر.

وكانت قوات حرس الحدود قد تعرضت لانتقادات في السنوات الاخيرة بسبب مخاوف من أن أفرادها ربما يتسرعون أحيانا في إطلاق النار. وطالب 16 عضوا في الكونجرس إلى إجراء مراجعة لحوادث وسياسة إستخدام القوة في 2012 .

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below