الخطوط الجوية الماليزية تنفي تقريرا عن سقوط طائرة تابعة لها وتقول إنها لا تزال مفقودة

Sat Mar 8, 2014 11:57am GMT
 

كوالالمبور/هانوي (رويترز) - فقدت طائرة تابعة للخطوط الجوية الماليزية كانت تقل 227 راكبا وطاقما من 12 فردا يوم السبت فوق بحر الصين الجنوبي وربما تكون سقطت فيما تقوم سفن من دول واقعة قرب مسارها بالبحث عن حطام في منطقة كبيرة.

وقال رئيس الوزراء الماليزي نجيب عبد الرزاق يوم السبت أنه لم يعثر حتى الآن على أثر للطائرة.

وأضاف إنه يجري تكثيف عمليات البحث في منطقة تقع في منتصف المسافة بين ماليزيا والساحل الجنوبي لفيتنام.

وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) إن رئيس الوزراء الصيني لي كه تشيانغ حث ماليزيا خلال اتصال هاتفي مع نجيب اليوم السبت على المضي بسرعة وقوة في عمليات الإنقاذ والبحث عن الطائرة.

ونقلت وسائل اعلام رسمية فيتنامية عن مسؤول كبير بالبحرية قوله إن رحلة الطائرة بوينج 777-200 إي.آر من كوالالمبور إلى بكين سقطت فوق جنوب فيتنام لكن وزير النقل الماليزي نفى تحديد أي موقع للسقوط.

وقال وزير النقل الماليزي هشام الدين حسين للصحفيين "نبذل قصارى جهدنا لتحديد مكان الطائرة. نبذل قصارى جهدنا للتأكد من أننا مسحنا كل زواية ممكنة.

"نبحث عن معلومات صحيحة من الجيش الماليزي الذي ينتظر معلومات من الجانب الفيتنامي."

كما نقلت صحيفة توي تري الفيتنامية التي تديرها الدولة عن الأميرال نجو فان بات تعديله لتصريحات سابقة بشأن تحديد موقع السقوط قائلا إنه كان يشير إلى موقع مفترض للسقوط أسفل مسار الطائرة مستخدما معلومات قدمتها ماليزيا.

وسيكون السقوط إن تأكد أكبر حادث لطائرة بوينج 777-200 إي.آر يوقع قتلى منذ دخولها الخدمة قبل 19 عاما.   يتبع

 
شعار الخطوط الجوية الماليزية بمطار كوالالمبور يوم السبت - رويترز